يا من لا يعلم كيف هو إلا هو دعاء الأنبياء والأئمة 18
المؤلف: الشيخ فوزي السيف
التاريخ: 16/8/1441 هـ
تعريف:

يا من لا يعلم كيف هو الا هو دعاء الرسل والائمة 18

تحرير الأخت الفاضلة تراتيل 

في حلقة سابقة ذكرنا الفقرة التي تبدأ بقول الامام في الدعاء( انت كهفي حين تعييني المذاهب ) الجميل في الامر ان فقرات هذا الدعاء وجدناها لدي الأنبياء السابقين و الائمة العصومين أي انها من الكنوز المتعارفة و ا لتي علمها الله لأنبيائه و رسله واوصياءه وانها لم تأتي اعتباطا هكذا كاين تكون ممن تفنن , كلا بل هي مما اختص به خالقنا خاصة اولياءه و هذا ما يعتقده الامامية . وهذا احد الفروق فالدعاء احد العلوم عن  الله عز وجل  و هو فرع من معرفة الخالق وليس كل الناس يعرفون خالقهم المعرفة التي يعرفها خاصة الاولياء والانبياء , 

لاحظوا مثلا ان هذا التعبير ورد في كلام امير المؤمنين كما نقله عنه عدي بن ثابت او ابن حاتم - حيث هناك ترديد ولعل الحادثة متكرره - يقول دخلت على علي عليه السلام فصلى ركعتين اوجزهما واكملهما ثم سلم ثم سجد سجدة اطالها فقلت في نفسي انه نام - الائمة كانوا أصحاب سجدة طويلة فما عُبِِدَ الله بشيء افضل من السجود وكلما اطال الانسان سجوده لله كان في عبادة عظمى - ثم رفع الامام رأسه وقال :" لا اله الا الله حقا حقا , لا اله الا الله ايمانا وتصديقا , لا اله اال بسلطانه , بعظمته انت كهفي حين تعييني المذاهب عند حلول النوائب فتضيق علي الأرض برحبها , انت خلقتني يا سيدي رحمة منك لي ولولا رحمتك لكنت من الهالكين وانت مؤيدي بالنصر على اعدائي ولولا نصرك لكنت من المغلوبين "

هذا كلام اول الأوصياء بعد رسول الله صلى الله عليه وآله وعندما نأتي الى الامام  المهدي الحجة ابن الحسن عجل الله فرجة   فانه ينقل عنه امير المؤمنين عليه السلام - وهذه فيها لفته وهي ان قضية المهدي والحديث عنه كان من زمان رسول الله ومن زمان امير المؤمنين عليه السلام فلا يأتي بعد ذلك متحذلق ويقول ان الشيعة ابتكروا هذه الفكرة او انه اصابهم احباط سياسي فتعلقوا بأمل او ان قسما من السفراء والوكلاء لكي يحافظوا على الوضع الموجود فاخرجوا لهم قضية المهدي - الحديث قبل ولادة المهدي بقرنين من الزمان ونصف , فهذا امير المؤمنين يتحدث عن بعض تفاصيله فيذكر حتى دعاءه فيقول :"كأني بالمهدي قد عبر من وادي السلام الى مسجد السهلة على فرس محجل له شمراخ يزهو قائلا : لا اله الا الله حقا حقا , لا اله الا الله ايمانا وصدقا , لا اله الا الله تعبدا ورقا انت كهفي حين تعييني المذاهب و تضيق بي الأرض بما رحبت .. الى اخر الدعاء "

ونفس الكلام أيضا بتفاصيله ذكره حول خروج الامام المهدي عج امامنا الصادق , و يسترسل الامام الحسين فيقول : " يا من لا يعلم كيف هو الا هو ,  يا من لا يعلم ما هو الا هو , يامن لا يعلم ما يعلم الا هو , يامن كبس الأرض على الماء وسدّ السماء بالهواء  يامن له اكرم الأسماء , يا ذا المعروف الذي لا ينقطع ابدا )

هنا يأتي امامنا الحسين عليه السلام يقول لا تفتشوا عن ذات الله فانه  لا يعلم ماهية الله الا الله حسب اصطلاحات بعض الحكماء , لا يعرف ذات الله الا الله لا ملك مقرب ولا نبي مرسل ولا صديق ولا شهيد ولا اعظم الرسل فكل هؤلاء  حسرت عقولهم عن معرفة ذات الله وماهيته وكيفيته عز وجل , هذه المباحث تكلّفها هو تكلف لما لا ينبغي, فقد جعل الله لعقل البشر حدا لا تصل اليه في المخلوقات فماهية المخلوقات لا نصل اليها فكيف الله , يقولون ان الماهية ليست الا هي ليست معدومة ولا موجوده فهذا تعبير اخر أي انني انا الانسان لا استطيع ان اعرف ماهية الأشياء المخلوقة فاذا كنت كذلك اتراني سأعلم ماهية الله خالق الماهيات والاشياء فعلي الانسان ان يعترف وان ينزل من على مركب الكبر الى ارض الواقع . فكما جعل بصر الانسان في الحالة الطبيعية يرى لمسافة معينة فاذا لم تقرب ما هو بعيد بتلسكوبات ومكبرات لا تستطيع ان ترى , أيضا انفك هذا لا يستطيع ان يشم الا مقدار من الروائح فقط وكذلك اذنك تستطيع ان تلتقط ذبذبات بين مقدار معين ومقدار معين مع ان الذبذبات في الكون بلا عدّ ولا حصر ولكن اذنك تلتقط مخلوقة هكذا لمصلحتك ولحكمة الله ولكي تعيش الحياة الهانئة , فلو تكلف انسان اكثر من ذلك لما استطاع , نعم جُعِل في يده أدوات لكن هذه الأدوات مخلوقة ان امكن ان تحيط بشي فهي تحيط بالمخلوق داخل الدائرة و لا تستطيع ان تحيط  خارج الدائرة (وصانع لها ومهيمن عليها ومقنن لها ومعطل لها ) لذلك فانه من العبث للإنسان ان يمد رجله في الهواء ان يفكر في معرفة ذات الله عز وجل فهو لن يصل اليه . يكفيك أيها الانسان  ان تتعرف على آثار و آيات قدرة الله , هذه يكفيك ولن تستطيع غيره بل في تلك الآيات انت لا تزال في الخطوة الأولى كما قال ذلك الشاعر 

عشرون عاما يا طريق الهوى ولم نزل بالخطوة الأولى

انت مهما بلغ بك العلم لن تصل الا الى الخطوة الأولى انت لم تزل على ساحل البحر لم تدخل نصف ساقك فضلا عن البحر العميق و  فضلا عن البحر المحيط 

يامن لا يعلم ما هو الا هو : هو الذي  ايّن الاين هو الذي كيّف الكيف هو الذي خلق الزمان هو الذي خلق المكان هو الذي انشأ الابعاد فلا يمكن ان يتعرف احد على ذاته حتى خُلّص رسله

 يامن لا يعلم ما يعلمه الا هو :عنده مفاتيح الغيب ( يعلم ما في البر والبحر ويعلم ما تسقط من ورقة ولا رطبا ولا يابس الا في كتاب مبين ) ويتولى ذلك بعض خلقة واما علمه فامر اعظم واكبر من ذلك 

يامن كبس الأرض على الماء وسدّ الهواء بالسماء : ذكر بعض الشُراح هذا الدعاء والاثر و القول كما في مرأة العقول للمجلس حيث قال: "أي ادخلها فيه كما يقول احدهم كبس راسه في ثوبه أي اخفاه وادخله فيه او جمعها كائنة على الماء ",  كأن في هذا إشارة الى العلاقة المتبادلة بين الارض بمعنى  السطح اليابس وبين الماء الذي هو السائل المعروف وهي علاقة عجيبة من التأثر والتأثير وفي نفس الوقت هذه الأرض تحتضن الماء بحيث يشكل النسبة الكبرى من الأرض , و هو نفسه أيضا عندما يتبخر ويصعد من الأرض ثم ينزل عليها من جديد لكي يؤثر في هذه البقعة اليابسة فيشق فيها اخاديد وانها ر ويتحول الى مياه جوفية وينابيع فتغير تربتها و   بل تنشأ وتؤثر في وجود المعادن وتكشف عنها

كل هذا يجري ضمن نظام واحد قد جعل فيه الماء واليابس مكبوسين بينهما كما يظهر من هذه الفقرة من الدعاء والله العالم من حقيقة المراد منها 

وسد الهواء بالسماء : السماء هو ما فوق الأرض في التعابير الروائية و الإسلامية , هذه المنطقة شُحنت وعُبئت بالهواء و كان من الممكن ان تكون مفرغة من الهواء لكن الله سدّ السماء بالهواء المشتمل على كافة أنواع الغازات المفيدة والنافعة لحياة  المخلوقات من انسان وحيوان وغيرهم فلولا الاكسجين مثلا لما استطاع الانسان ان يتنفس فلو أراد الانسان ان يخرج من هذه المنطقة لاحتاج الى التنفس بوسائل خاصة وكذلك جعل الله ثاني أكسيد الكربون في الهواء ليتنفس النبات وجعل فيها الاوزون للحياة  لكي لا تحرق فالإشعاعات القادمة من الأفق البعيد تؤثر في الحياة فوضع الله الأوزون لكي لا تسبب لنا الامراض وما خفي من ذلك هو اعظم وهذا من نصر الله عز وجل للإنسان ودفع الله الاخطار عن الانسان و هو من نِعم الله وما خفي عن الانسان ( ثم ما خفي عني من دفع الضر و الضرار اكثر مما ظهر لي من العافية والبلاء "

يامن له احسن الأسماء : الجدير بالذكر ان هذه الفقرة والفقرة التي قبلها قد وردت في اخبارنا عن نبي الله يعقوب على نبينا وعلى اله افضل الصلاة والسلام وهذا يدخلنا الى ما قلنا انفا الى ان هذه كنور متوارثة بين الأنبياء والائمة الاوصياء ففي تفسير العياشي هذه الرواية قال لما اخذ بنيامين في القضية المعروفة ليوسف بعد ان ذهب هو واخوته الى مصر فعندما وضع الصواع في رحل بنيامين ونادوا ايتها العير انكم لسارقون و في الرواية ان عزيز مصر كتب الى نبي الله يعقوب بانه قد تم شراء ابنه بثمن بخس ولم يكشف الكاتب عن شخصيته بانه يوسف الذي هو عزيز مصر وان ابنه بنيامين قد سرق ولهذا فقد اتخذ عبدا  ثم أعطيت الرسالة الى اخوة يوسف عليه السلام , بحسب ما ورد في رواية التفسير فان نبي الله يعقوب رد على رسالة عزيز مصر بقوله :" اما بعد فقد فهمت كتابك بانك اخذت ابني بثمن بخس و اتخذته عبدا وانك اخذت ابني بنيامين وقد سرق فاتخذته عبدا فانا اهل بيت لا نسرق ولكنّا اهل بيت نُبتلى , وقد ابتلي ابونا إبراهيم بالنار وابتلي ابونا بالذبح فوقاه الله واني قد ابتليت بذهاب بصري وذهاب ابني وعسى الله ان ياتيني بهم جميعا " هذا بحسب  الرواية انه بعد ان بعث بهذه الرسالة مع الرسول رفع يده الى السماء وهي يد نبي يد مبتلى صابر فاقد ابنيه وقال: "يا حسن الصحبة يا كريم المعونة يا خيرٌ كله اتني بروح منك وفرج من عندك "فهبط عليه جبرائيل وقال له الا اعلمك دعاء يرد عليك بصرك ويرد عليك ابنك فقال : بلى- انظروا هذا الدعاء قادم من السماء بواسطة جبرئيل على نبي وتوارثه الأنبياء  وائمة الهدى - . فقال جبرائيل قل :" يامن لا يعلم احد كيف هو وحيث هو وقدرته الا هو يامن سد الهواء بالسماء وكبس الأرض على الماء واختار لنفسة احسن الأسماء اتني بروح منك وفرج من عندك"  نفس هذه العبارات التي وردت في دعاء الحسين عليه يدعو بها يعقوب عليهما السلام  , تقول الرواية فما انفجر عمود الصباح الا وقد اتي بالقميص أي قميص يوسف فطرح على وجهه فرد عليه بصره ورد عليه ولده 

هذا من الادعية الذي يجب ان لا يترك هو كنز من الكنوز يعلمنا إياه ائمنا صلوات الله عليهم يستجلبوه لنا من جبرئيل ومن الأنبياء لذلك في الحديث عن الامام الصادق عليه السلام قال : دعاء يدعى به في دبر كل صلاة فان كان بك داء من سقم او وجع - داء نفسي او بدني – فاذا قضيت صلاتك فمسح على موضع سجودك وامر بيدك على موضع وجعك 7 مرات تقول  يامن كبس الأرض على الماء وسد الهواء بالسماء واختار لنفسه احسن الاسماء صل على محمد وال محمد وافعل بي كذا وكذا وارزقني كذا وكذا 

فيامن كبس الأرض على الماء وسد الهواء بالسماء واختار لنفسه احسن الاسماء صل على محمد وال محمد  وارزقنا وعيالنا و ارحامنا والمؤمنين والمؤمنات خير الدنيا والاخرة و فرّج عن المبتلين والمرضى فرجا عاجلا قريبا 

اللهم واصلح احوالنا بحق هذا الدعاء وهذه الأسماء وبحق من دَعا به وبحق من جاء به ومن دُعي به انك على كل شيء قدير




مرات العرض: 728
تنزيل الملف: عدد مرات التنزيل: (2504)
تشغيل:

هذا معروف الله لأنبيائه المرسلين 19
لا إله الا الله رب جبرئيل وميكائيل واسرافيل 16