المولد النبوي وثلاثة اتجاهات
المؤلف: الشيخ فوزي السيف
التاريخ: 16/3/1440 هـ
تعريف:

المولد  النبوي وثلاثة اتجاهات


تفريغ نصي الأخت الفاضلة صلوات

قال سيدنا وأميرنا صلوات الله وسلامه عليه،يعلم الناس كيفيه الصلاة  على محمد
للَّهُمَّ دَاحِيَ اَلْمَدْحُوَّاتِ وَ دَاعِمَ اَلْمَسْمُوكَاتِ وَ جَابِلَ اَلْقُلُوبِ عَلَى فِطَرَاتِهَا شَقِيِّهَا وَ سَعِيدِهَا اِجْعَلْ شَرَائِفَ صَلَوَاتِكَ وَ نَوَامِيَ بَرَكَاتِكَ عَلَى مُحَمَّدٍ عَبْدِكَ وَ رَسُولِكَ اَلْخَاتِمِ لِمَا سَبَقَ وَ اَلْفَاتِحِ لِمَا اِنْغَلَقَ وَ اَلْمُعْلِنِ اَلْحَقَّ بِالْحَقِّ وَ اَلدَّافِعِ جَيْشَاتِ اَلْأَبَاطِيلِ وَ اَلدَّامِغِ صَوْلاَتِ اَلْأَضَالِيلِ كَمَا حُمِّلَ فَاضْطَلَعَ قَائِماً بِأَمْرِكَ مُسْتَوْفِزاً فِي مَرْضَاتِكَ غَيْرَ نَاكِلٍ عَنْ قُدُمٍ وَ لاَ وَاهٍ فِي عَزْمٍ وَاعِياً لِوَحْيِكَ حَافِظاً لِعَهْدِكَ مَاضِياً عَلَى نَفَاذِ أَمْرِكَ حَتَّى أَوْرَى قَبَسَ اَلْقَابِسِ وَ أَضَاءَ اَلطَّرِيقَ لِلْخَابِطِ وَ هُدِيَتْ بِهِ اَلْقُلُوبُ بَعْدَ خَوْضَاتِ اَلْفِتَنِ وَ اَلآْثَامِ وَ أَقَامَ بِمُوضِحَاتِ اَلْأَعْلاَمِ وَ نَيِّرَاتِ اَلْأَحْكَامِ فَهُوَ أَمِينُكَ اَلْمَأْمُونُ وَ خَازِنُ عِلْمِكَ اَلْمَخْزُونِ وَ شَهِيدُكَ يَوْمَ اَلدِّينِ وَ بَعِيثُكَ بِالْحَقِّ وَ رَسُولُكَ إِلَى اَلْخَلْقِ اَللَّهُمَّ اِفْسَحْ لَهُ مَفْسَحاً فِي ظِلِّكَ وَ اِجْزِهِ مُضَاعَفَاتِ اَلْخَيْرِ مِنْ فَضْلِكَ اَللَّهُمَّ وَ أَعْلِ عَلَى بِنَاءِ اَلْبَانِينَ بِنَاءَهُ وَ أَكْرِمْ لَدَيْكَ مَنْزِلَتَهُ وَ أَتْمِمْ لَهُ نُورَهُ وَ اِجْزِهِ مِنِ اِبْتِعَاثِكَ لَهُ مَقْبُولَ اَلشَّهَادَةِ مَرْضِيَّ اَلْمَقَالَةِ ذَا مَنْطِقٍ عَدْلٍ وَ خُطْبَةٍ فَصلى الله مَّ اِجْمَعْ بَيْنَنَا وَ بَيْنَهُ فِي بَرْدِ اَلْعَيْشِ وَ قَرَارِ اَلنِّعْمَةِ وَ مُنَى اَلشَّهَوَاتِ وَ أَهْوَاءِ اَللَّذَّاتِ وَ رَخَاءِ اَلدَّعَةِ وَ مُنْتَهَى اَلطُّمَأْنِينَةِ وَ تُحَفِ اَلْكَرَامَةِ يَا رَبَّ العَالَمِينَ .يتم الحديث عادة فى قضية رسول الله صلى الله عليه و اله في ثلاثة اتجاهات وثلاثة جوانب،الاتجاه الاول،الاتجاه العاطفي،والولائي،والاتجاه الثاني الإتجاه المعرفي والعلمي،والاتجاه الثالث،الاتجاه الاقتداء العملي،والانسان المؤمن هومن يستطيع ان يستفيد من الجوانب الثلاثة في كل مناسبة من المناسبات،لاسيما مناسبة المولد العظيم لهذا النبي الكريم صلوات الله عليه،
الاتجاه الاول هو الإتجاه الولائي الإتجاه العاطفي ونعني به أظهار الإنسان لما يعتمل في قلبه من مناحي الحب في صورة مودة و في صورة محبة يستكشفها الناس، الحب في ذاته أمر قلبي لا يمكن اكتشافه في العادة إلا من خلال ممارسات معينة تشير إلى هذا الحب الداخلي وهو الذى يصطلح عليه عادة بمصطلح المودة،انت الآن عندما تجلس هنا في هذا المكان لا احد يستشعر من يجلس إلى جانبك أو أن ذلك البعيد لا يحب لكن عندما تقوم ببعض الممارسات مثل أن تحييه مثل أن ترحب
مثل أن تقوم له احتراما مثل أن توسع له في المحل هده في العادة علامات على المحبة هده تسمى مودة لأظهار وهي تكشف في الغالب عن المحبة ،نعم في بعض الحالات يمكن أن يعمل إنسان ٍهذه الأعمال لشخصاً مع أنه لا يحبه لكن العادة والغالب أن الإنسان يعبر عن محبته بافعال يعبر عن محبته بممارسات أنت تحب ابنائك فتقبلهم وهذا تعبير عن الحب تتفق عليهم تغدق عليهم المال و هذا تعبير عن الحب تهتم بشؤونهم تسارع إلى ما فيه خيرهم وهذا تعبير عن الحب، بالنسبة للإنسان المؤمن يحتاج إلى أن يعرب عن محبته لرسول الله صلى الله عليه و اله وكما قلنا حيث أن المحبة تحتاج إلى إظهار تحتاج إلى إبراز تحتاج إلى تعبيرات وتجليات كان المطلوب كما في القرآن الكريم قل لا أسئلكم عليه أجر الا المودة في القربى)) هذه التعبيرات مطلوبة هذه التجليات للمحبة مطلوبة هذا الاظهار
للحب هو المطلوب، ولهذا اختص الله سبحانه وتعالى يحمد الله هذه الطائفة التابعة لأهل البيت عليهم السلام بأنها تمارس المحبة والمودة شيعتنا منا خلقوا من فاضل طينتنا يحزنون لحزننا ويفرحون لفرحنا ما الذي يميز هم في هذه الجهة ؟الذي يميزهم هو أنهم يظهرون علامات الفرح في الافراح يبرزون مظاهر الحزن في وقت الاحزان وبالتالي فإن هذه التعبيرات عادةهي أصدق ما يكون عن الاشياره عن المحبة الداخلية كما قلنا في المثال لو أن إنساناً جلس إلى جانبك فلم تعبر له باي تعبير الناظر لا يستطيع أن يفهم هل أنك تحبه أو لا تحبه؟لكن عندما تقوم باشهار وأظهار وابراز هذه الممارسات باللفظ بالفعل بماشابه ذلك يستنتج الناظر إليك وإلى حاله أن بينكما محبه مثلما أنك والعياذ بالله لو غطبت وجهك في وجهه أو نظرت اليه شزرا لو استدنيت عنه وأخذت فاصلة منه هذه كلها تعبيرات عن عدم المحبة غالبا.نحن مأمورون في هذا الإتجاه الاول الإتجاه العاطفي الإتجاه الولائي بإبراز المحبة لرسول الله صلى الله عليه و اله في أول الأشخاص ومن بعده آل بيته الطيبين الطاهرين وقد أُمرنا قرأنياً أولا بذلك ثم أُمرنا بذلك من خلال الروايات فاول ممارسة من ممارسات إبراز المحبة اعنى المودة هي الصلاة على محمد وآل محمد
اننا نجد الآية القرآنية المباركة {أن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما} هذه الآية المباركة تختلف عن سائر الآيات لم يرد فيما نعلم آية توجب عمل من الأعمال وتقدم أمامها بمقدمة أن الله يفعل ذلك أعطا الزكاة شيء ٍواجب ولكن لم يأت في القرآن الكريم مثلا الله يزكي أو الصلاة  بمعنى أداء الصلاة اليومية واجبة من الواجبات ولكن لم يأتي آية تشير الى هذا المعنى مثلا أن الله يفعل الصلاة  في غير موضوع الصلاة على النبي،وهكذا الحال بالنسبة إلى سائر الواجبات إلا بالنسبة إلى الصلاة على نبينه المصطفى فقد بدأ الآية المباركة بالقول بأن كل الكون ورب الكون كل ذلك يصلون على النبي.يبقى هذا الإنسان عنده حرية اختيار يحتاج إلى أمر فيه {يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما}
 الله سبحانه وتعالى يفعل ذلك طبعا صلاة الله تختلف على نبيه عن صلاتنا.وصلاة الملائكة،والملائكة في اعتقادنا هم الذين يديرون الكون باذن الله عز وجل،هناك ملائكة موكلون بالبحار وهناك ملائكة موكلون بالامطار وهناك ملائكة موكلون بالافلاك.فاذاكان شغل هؤلاء الملائكة ملك البحار مثلا ملك الأمطار ملك الأرض ملك ذرات الرمل ملك الافلاك وغير هذه الأمور.اذاكان مشغولاً بالصلاة على النبي لأن يصلون فيها كم يقولون علماء اللغة العربية حالة ديمومة ومضارعة واستمرار،مو صلو،ان الله صلى أو الملائكة صلو،أنما يصلون،حالة استمرار ودوام فى هذه الحالة كأنما هم مشغولون بهذا الأمر إذا كان الملائكة الموكلون بهذا الكون من قيبل الله يقومون بهذا الفعل دائبين فيه فكيف بسائر الأكوان،الكون كله أيضاً يصلي على النبي وعلى اله صلوات الله وسلامه عليهم مفطوراٌ على ذلك يبقى هذا الإنسان،الانسان عنده حرية اختيار،يفعل أو لا يفعل جاء الأمر من قيبل الله سبحانه وتعالى إليه أول مظهر من مظاهر الولائي والمحبة والعاطفة الظاهرة التي يخرجها الإنسان هي الصلاة على محمد وآل محمد
 هناك مظاهر أخرى أيضاً وتعييرات مثل قضية الزيارة إلى رسول الله صلى الله  عليه و اله يختص مذهب أهل البيت عليهم السلام ويشاركه بعض المذاهب الإسلامية الأخرى في أنهم يرون استحباب زيارة قبر رسول الله صلى الله  عليه و اله هذا غير المسجد اكو صلاة في المسجد عندنا مستحبه وزيارة قبر نبيك كما ورد في الادعيه وفي الروايات زيارة القبر هذه لها فضيله كبرى وعظما بل ورد أن من يذهب الى الحج لاسيما إذا كان من أماكن بعيدة أما أن يبدأ برسول الله أو أن يختم به وإلا كان حجه ناقصاً وعُد ذلك من الجفاء لاحظوا أن مثل هذا الأمر قيل في زمن المسافة بين مكة و المدينة قريب من أربعمائة كيلو متر حدود خمس إلى ستة ايام على الدواب في ذاك الوقت ذهابا و عودة وقد يكون الإنسان طريقه خلاف  الطريق إذا جاي من الجنوب من اليمن مثلا وما والاها أو من الشرق من مثل الهند وباكستان لبس طريقه على المدينة مع ذلك عُدت زيارة قبر النبي صلى الله عليه و اله أكرر و اُاكد زيارة القبر وهي تختلف عن زيارة المسجد لأن البعض من المسلمين قد يوهم الناس بأننا أنما نزور المسجد.
المسجد له فضله،ولكن الزيارة هي زيارة قبر رسول الله صلى الله  عليه و اله في تلك الأجواء و في تلك الأوقات ومع قلت الوسائل كان مع ذلك أيضاً يطلب من الإنسان المسلم أما في ابتدأ حجه فاتحة الحج وأما أن يكون مسك ختام حجه أن يذهب لزيارة قبر رسول اللَّه صلى اللَّه عليه و اله فكانت الزيارة أيضاً هي من تلك التعبيرات والاظهار لمحبة رسول الله صلى الله  عليه و اله والتعلق به والاستشفاء والاستشفاع والتوسل به الى الله عز وجل ونحن نحمد الله سبحانه وتعالى على أن أتاح لنا ويتيح لنا هذه الفرص،من زيارة رسول اللَّه صلى الله عليه و اله هذه نعمة أيها الأحبة انظروا إلى كم قيمتها لأن قسما من الناس ربما يقضي فترة طويلة من الزمان يعالج ويجاهد من أجل أن يصل إلى قبر رسول اللَّه صلى الله عليه و اله فلا يستطيع أما لا تتوفر له الفيزا الاوراق الرسميه أو القضية المادية أو الصحة أو غير ذلك ولهذا ينبغي للإنسان الذي يستطيع هذه الأمور من هم في هذه البلاد الطريق أمامهم مفتوح وميسر وغير مكلف هذا ينبغي أن يكون نعمة قريبة المتناول كل ما تستطيع مع اي فرصة من الفرص اذهب لزيارة رسول الله صلى الله  عليه و اله استشفع به توسل به اذهب إليه سل الله بجاهه وبحقه أن يقضي حوائجك أطلب من الله حل مشاكلك حتى في هذه الدنيا ببركات رسول اللَّه صلى الله عليه و اله أحيانا تضيق بك السبل تضيق بك الطرق عندك مشكلة نفسية؟عندك مشكلة عائلية؟عندك مشكلة مالية قسم من الناس يطرقون قسم من الأبواب هذا عندك طريق {ولو أنهم إذ ظلموا أنفسهم جاؤوك فستغفروا الله واستغفر لهم الرسول لوجدو الله توابا رحيما} إذا رحت إلى هذا النبي العظيم الذي نعتقد أن مكانته و منزلته عند الله عز وجل سواء المنزله سواء العظمه سواء لايأثر فيها سواء كان على قيد الحياة أو لا سل الله هناك أن يقضي حوائجك بحق التوسل إلى الله وقدمه شفيعا نحن في هذه الليلة اصحاب حاجات كلنا يارسول الله يانبي الرحمة ياسيدنا ومولانا انا توجهنا واستشفعنا وتوسلنا بك إلى الله وقدمناك بين يدي حاجاتنا ياوجيهنا عند الله اشفع لنا عند الله)) هذا اذاًالمحور الاول المحور الولائي العاطفي وفيه بقية حديث نتركه كي لا يستوعب كامل الوقت المحور الثاني هو محور المعرفة ،معرفة النبي صلى الله  عليه و اله نحن نعتقد أن من أعظم المنازل التي يرتقيها الإنسان المؤمن أن يكون عارفاً ولذلك أول ما طلب من الإنسان عندنا هذا الدعاء يوصى به في زمان الغيبه اكثر من رواية جائت في هذا الدعاء الا هو دعاء المعرفة (اللهم عرفني نفسك فإنك إن لم تعرفني نفسك لم اعرف نبيك اللهم عرفني نبيك فانك ان لم تعرفني نبيك لم اعرف حجتك اللهم عرفني حجتك فإنك إن لم تعرفني حجتك ظللت عن ديني) هذا دعاء مؤكدا عليه كثيرا بمناسبة أيضا إسم المكان المرحوم الإمام السيد الخوئي قدس الله سره الشريف وتغمده الله بالرحمه اذكر في مسجد الخضراء وكنا صغار السن في ذلك الوقت كان في مابين الظهرين الذي يقرأ الدعاء باستمرار يقرأ هذا الدعاء دعاء المعرفة اللهم عرفني نفسك ثم اللهم عرفني نبيك ثم اللهم عرفني حجتك . كان هذا الدعاء في مابين صلاة الظهرين هو الدعاء الرسمي مع أن هناك أدعية كثيرا مثلا أدعية الايام وغيرها ولكن هذا الدعاء مامؤراً به ووارداً أنه في زمان الغيبه يقرأ ُ هذا الدعاء فاول قضية هي قضية المعرفة وأول الدين كما ورد في حديث أمير المؤمنين  عليه السلام  أول الدين معرفته معرفة الله عز وجل الإمام أمير المؤمنين يقول لكميل يا كميل ما من حركة إلا وأنت محتاج فيها إلى معرفة وبذلك اعليت منزلة المعرفة الدينية الإنسان الذي لا يوجد لديه معرفة دينية قد لا تنفعه عبادته النفع الكامل بل إن الثواب أيضا يرتبط بالمعرفة مثلا في الزيارات رواية عندنا من زار الحسين كان له كذا درجة مائة ألف حسنة مثلا رواية أخرى تقول كان له خمسمائة حسنة العلماء كيف يجمعو بين هذه الروايات؟ واحد من انحاء الجمع يذكرونها الفرق في المعرفة،هذا عارفاً بحقه وذاك أقل معرفة فهذا قد يكون معرفته أكثر عارفاً بحقه يزداد منزلة بالنسبة إلى رسول اللَّه صلى اللَّه عليه و اله نحن ندعو الله سبحانه وتعالى أن يعرفنا النبي صلى الله  عليه و اله لأنه أن لم يعرفنا النبي ما بعده من الامام ومن الدين لانستطيع معرفته ولو كانت معرفتنا بالنبي ناقصة أيضا ستكون معرفتنا بالامام ناقصة ومعرفتنا بالدين ستكون ناقصة لذلك ليكون هناك حريصا كبير منا على معرفة رسول الله صلى الله  عليه و اله نحن بحمد الله اكثرنا يستمع إلى المجالس وإلى المواليد و إلى القراءات فيوجد لدينا معرفة إجمالية حول النبي صلى الله  عليه و اله لكنها في تقديري تحتاج إلى تطوير اكثر وتوسعة اكثر الشباب المؤمن الشابات المؤمنات مطالبون ومطالبات بأن يطالعو ويقرأؤ عن سيرة رسول اللَّه صلى اللَّه عليه و اله على الأقل كتابا واحدا من خمسمائة صفحة هذا الحد الأدنى هذا نبيك هذا رسولنا هذا أمامك إلى الجنة هذا من يعرفك على الدين ينبغي أن تتعرف عليه لااريد اقول هذا لاعب الكورا قسم من الشباب يعرف تاريخ ميلاده وشلون صعد وكيف يلعب ولكن اقول هذا النبي إمامي إلى الجنة خير الخلق سيد البشر بيده انجو يستحق النبي صلى الله  عليه و اله أن اطالع عنه وأن اراجع عنه وأن أقرأ عنه كتابا واحدا على الأقل من اول ميلاده إلى وفاته صلوات الله وسلامه عليه تاريخ بعثته تاريخ جهاده تاريخ دعوته تاريخ إقامته للادولة تاريخ غزواته يحتاج أي واحد منا إن يقوم بهذا الأمر الإنسان اللي له في قضية المطالعة توجه ينبغي أن لا يحرم نفسه من هذا الأمر هدي درجة الدرجة الأخرى درجة التعريف برسول الله  صلى الله  عليه و اله رسول اللَّه غير معروف كما ينبغي من هذا العالم ولذلك قد تجد أن هناك فئات من الناس تتأثر بكلاماً شيئ عن النبي صلى الله  عليه و اله وبصورة مشوهه عن النبي صلى الله  عليه و اله ينبغي للإنسان المسلم أن يساهم فى توضيح هذه الصوره قبل سنوات متعددة لعلكم تذكرون جميعا ً صارت فتنت الرسوم الكاريكاتورية عن النبي وصارت ضجه على مستوى العالم الإسلامي خلصت الضجه بعدين ماذا؟اكثر الناس انخفض حماسهم وجلسوا هل بعث فينا ذلك شيئ من المسؤولية بحث اقول ما دام الأمر هكذا وأنا شاب أو شابه اشتغل على الانترنيت اشتغل على الكمبيوتر بشكل جيد عندي خبرة في هذا خليني أنشر في الاسبوع مقال واحد اخذ مقال مترجم من احد اللغات الموجودة هنا وهناك وكتب كثيرة موجوده آخذ هدي وانشرها في المواقع المختلفة ارسلها هنأ و هناك ابثها في العالم هل أنا ساهمت فى تعريف الناس برسول الله صلى الله  عليه و اله لا تتصور هذا شغل العلماء والمشايخ و الخطباء النبي ليس نبي هؤلاء فقط النبي نبينا جميعا والمسؤولية كما هي عليك عليا و على هذه وتلك على الجميع بمقدار ما يستطيع الإنسان أن يذب عن رسول اللَّه صلى اللَّه عليه و اله أن يعرفه أن يدافع عنه نحن نفتخر بأن امامنا هو أمير المؤمنين  عليه السلام  اللي كان يدافع عن النبي صلى الله  عليه و اله طيلة حياته من صغر سنه عمره ثمان سنوات بدأ أمير المؤمنين يدافع عن رسول الله صلى الله  عليه و اله وإلى أن توفي رسول الله صلى الله  عليه و اله هدا النموذج المشرف هو إمامي أنا ما ذا دافعت عن رسول الله صلى الله  عليه و اله كم ذببت عنه كم دافعت عنه كيف نشرت عنه بالمقدار الذي استطيع بحيث لو يوم القيامة النبي صلى الله  عليه و اله سئلني ماذا صنعت لي أنا صنعت من أجلكم يا أيها المسلمون كل ما استطيع إلى الحد اللي الله قال لي خفف على نفسك لايوجدعندنا نبي في القرآن خُوطب خفف على نفسك {فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَىٰ آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَٰذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا } تقتل نفسك على شأنهم {مَا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ القرآن لِتَشْقَىٰ} ليس مطلوب منك هالمقدار يستطيع النبي أن يقول لنا أنا صنعت كل شيء ٍبامكاني إلى درجة قال سبحانه وتعالى قال خفف على نفسك أنت أيها المسلم إنتي ايتها المسلمه كان بامكانك ان ادافع عني و ما دافعت تنشر عني و ما نشرت لو لا؟اتقول عني كلمات حق و ما قلت لو لا؟اذا عندنا جواب نحن لا نستطيع أن نفعل شي خلاص من الآن نحن معذورين بس يخاف الإنسان أن يُسئل في ذلك اليوم ويقول أنا ما عندي جواب كان بأمكاني أن أبذل مالاً ما بذلت كان بأمكاني أن أنشر كتابا ما نشرت كان بأمكاني أن استفيد من الانترنيت ما استفدت تعريف النبي صلى الله  عليه و اله البشرية اليوم أكثر ضرورة من اي وقت آخر خصوصا أن هناك جهات تشوه النبي بافعالها واعمالها تعطي صورة سيئة عن النبي صلى الله  عليه و اله نحن ينبغي أن نبادر لكي نبدي وتظهر هذه الصوره الحسنة نحن بحمد الله اتباع مذهب اهل البيت عليهم السلام عندنا القدرة على ذلك احاديثنا ما فيها حديث مشوه لصورة النبي ولا ممارساتنا أيضاً الحمد لله شيعة أهل البيت باتباعهم لهدى آل مۣۗـۙحۣۗـۙمۣۗـۙداً وانقيادهم لمراجعهم الدينية أعمالهم وافعالهم منضبطة موزونة لا تشوه الدين نحن عندنا قدرة لو أردنا أن ننشر اسم رسول الله صلى الله  عليه و اله وفكر رسول الله صلى الله  عليه و اله وعمل رسول الله وشخصية رسول الله وإذا نظر الآخرون إلى رسول الله صلى الله  عليه و اله لاريبه يعجبون به سمعت قبل مدة طويلة أحد الأمريكيين كتب كتابا واسمه مايكل هارت كتاب الاوائل أول مائة شخصية في تاريخ البشر تاريخ البشر كله مو تاريخ اوروبا أو الاسلام والرجل مسيحي وباقي على مسيحيته وتتبع تتبعاً دقيق جدا أول شخصية وضعها في كتابه رقم واحد كانت شخصية نبينا مۣۗـۙحۣۗـۙمۣۗـۙد آلَلَهۣۗہمۣۗـۙ صۣۗـۙلَ عۣۗـۙلَى مۣۗـۙحۣۗـۙمۣۗـۙد وُآلَ مۣۗـۙحۣۗـۙمۣۗـۙد ثم جاء بالشخصيات من بعده عيسى إبن مريم أرسطو كذا كذا ثم قال لماذا مۣۗـۙحۣۗـۙمۣۗـۙد إبن عبد الله في الدرجة الأولى؟ثم يفصل شي من شخصية النبي صلى الله  عليه و اله ومناحي الكمال والعظمة الموجودة عنده مع انه مسيحي يقول أنا مسيحي ولكني قدمته على عيسى إبن مريم هذا اذا واحد لكف شيء من شخصية رسول الله صلى الله  عليه و اله وتعرف عليها لاريبه انه يعجب به يملأ به إعجابا نحن دورنا أيها الأحبة ايتها الاخوات المؤمنات أن نوصل شخصية النبي صلى الله  عليه و اله أن نعرف النبي بمقدار ما نستطيع القليل الذي نستطيعه هو أيضاً مطلوب هذا في جانب معرفة النبي وتعريفه للبشر والقسم الاخير وأختم به جانب الاقتداء العملي النبي صلى الله  عليه و اله بالإضافة إلى انه قدم أعظم التعاليم والتشريعات بحيث هذا الدين الذي جاء به جاء ديناً متقنا فى أحكامه عقلائيا في تشريعاته متكامل في واجباته ونواهه بالإضافة إلى ذلك قدم من نفسه النموذج الأسمى والارقا في أخلاقه في حياته الشخصيه في حياته الاجتماعية في حياته الأسرية في إدارته للدوله في حروبه وغزواته لأن حيانا يصير الإنسان عنده كلام طيب وتشريع جيد ولكن عندما تأتي المسئلة إلى تطبيقه على نفسه تجد الأمر مختلف أما نبينا صلوات الله وسلامه عليه فقد سُئل عنه أحد ى نسائية كيف كان رسول اللَّه فى منزله فقالت كان خلقه القرآن
القرآن كان خلق رسول الله عندما في داخل المنزل يكشف لنا القرآن الكريم بعض هذه الأشياء{يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ لِمَ تُحَرِّمُ مَا أَحَلَّ اللَّهُ لَكَ ۖ تَبْتَغِي مَرْضَاتَ أَزْوَاجِكَ ۚ }

شوف هذا الفداء شوف التضحية شوف فناء الذات وتقديم الغير نحن واحدة من مشاكلنا الاجتماعية العويصة من مشاكل المجتمع العويصة جدا في قضية العلاقات الزوجية هي مرضات الذات وعدم الالتفات إلى الغير أعقد مشكلة في الحياة الزوجية يقول هذا أنا بكيفك يعجبك ما يعجبك براحتك أنا أريد انام في هذا الوقت ما يعجبك اتنامي في هذا الوقت افعلي الذي تريده اريد أعيش بهذا النمط من الحياة لازم إنتي اتعيشي على طريقتي وهي ايضا تقول أنا أخلاقي هكذا اتعودت هكذاطريقة حياتي هكذا فتنشأ المشاكل النبي صلى الله  عليه و اله مع أنه نبي زوجاته ولازم كل واحدة تطيع أوامره وتجتنب نواهه واحب الطاعه مع ذلك فعل بعض الأشياء التي له حلال حرمها على نفسه من أجل بعض زوجاته لإيثار زوجاته تبتغي مرضات ازواجك يارسول الله هذه الأشياء محلله لك وجائزة لك وانت تضغط على نفسك من أجل أن يتحقق الرضا من يفعل هذا غير إنسان متنكر لذاته ومؤثر لغيره العادة الزوج انا تزوجت من أجل أن ارتاح
والزوجة تقول أنا تزوجت حتى يهتم بي فكل واحد منهم ينظر الى ذاته وراحته ومرضاته هو أما النبي صلى الله  عليه و اله يفعل مرضات ازواجه تبحث عن مرضات  ازواجك وتحرم نفسك وتؤذي نفسك الى اي مقدار هذا النبي منكر لذاته مؤثر لغيره اشياء ليست واجبة عليه يفعلها اشياء حلال له حرمها على نفسه من أجل زوجاته لو هذا النبي يكون دستور في حياتنا بمعنى أنا إذا شي ما يرضي زوجتي قد الإمكان ما أفعله وهي ايضا اذا شي لا يرضي زوجها ماتفعله حتى لو يضغط عليها الأمر اي مشكلة ذاك الوقت اتصير؟؟ نحنا نحتاج الى ان نلتفت إلى الجانب العملي في الاقتداء برسول الله صلى الله  عليه و اله ولو أخذنا من هذه الليلة المباركة هذا المقدار فقط خُلق واحد نتخلق به هدية من رسول الله صلى الله  عليه و اله وإلى رسول الله صلى الله  عليه و اله نتعاهد ليلة جمعة مباركة ليلة مولد النبي ليلة تزداد بركة أنا اجي افكر أن الخلق السيئ إللي موجود عندي خل اتخلص منه هذه الليلة كرامة لرسول الله صلى الله  عليه و اله أنا إنسان عنيف الطباع أنا إنسان غضوب أنا إنسان الضرب عندي هو أسرع شي هذه الليلة لو افكر هدية اريد اهديها لرسول الله صلى الله  عليه و اله حتى استشعر تأثير النبي فيي أنا اتخل عن هذا الخُلق السيئ والانفعال اقلله الانعف الذي بداخل نفسي إذا كان مع احد مشكلة أذهب إليه اتسامح معاه اذا هو ظالمني في مكان من الأماكن أنا حامل عليه أقول وهبتُ حقي لهذا الإنسان كرامةً لرسول الله صلى الله  عليه و اله لو هذه الليلة نحن نخرج بخُلق واحد نتعاهد مع رسول الله صلى الله  عليه و اله كل واحد هو يعرف نفسه ما عندنا واحد كامل أنا عندي تقصير في هذا الجانب أو اخلاقي فى ذلك الجانب ضعيفة اتعاهد مع النبي صلى الله  عليه و اله يا رسول الله إنا من هذه الليلة سوف اتخل عن هذا الخُلق السيئ واتجاوزه إلى الخُلق الحسن أو عمل من الأعمال الحسنه أريد اكرسه في نفسي ما كنت اصلي صلاه مستحبه أصلي مستحبه يا رسول الله ما كنت اصلي الصلاة في وقتها الآن اعاهدك من هذه الليلة قدر الإمكان اصلي الصلاة في وقتها وما ااخرها عن وقتها يعني أول وقتها مو الساعه خمسه يقول بعد عندنا ربع ساعة ما غربت الشمس أنا كرامة لرسول الله صلى الله  عليه و اله أخلي خُلق جديد حسن عندي أو اطرد خلق شيئ مني حتى يتبين أثر هذه المناسبة مناسبة النبي صلى الله  عليه و اله في حياتي نسئل الله سبحانه وتعالى أن يكرمنا بمعرفة
وأن يوفقنا إلى محبته وإلى رؤيته أن يوفقنا إلى الكون معه في يوم القيامة حقيقة إذا الواحد يفكر انه هل يصير في يوم القيامة أن شاء الله الحاضرون والمؤمنون جميعا ً أنا أن شاء الله معكم نسئل الله أن يعرفنا في الجنان وجه رسول الله صلى الله  عليه و اله الموقف صعب إذا تتصور قلت في بعض الأماكن هذا الكلام لو الآن أنت يقول لك في فلان يوم سوف يفتحوا شباك قبر رسول الله صلى الله  عليه و اله حتى اتشوف الصندوق الداخلي اشقد حاضر تدفع؟ اكيد شي كثير من الأموال تبادر بسرعة هذا فقط صندوق أو شباك اتشوفه فقط الصندوق الداخلي الذي على القبر كيف إذا قالوا لك في يوم القيامة غداً سوف يجلس رسول الله صلى الله  عليه و اله وأنت تذهب إليه وبامكانك أن تسلم عليه وتقبل جبينه وأن تعتنقه؟هل تتصور هذه اللحظة؟تتصور أن هذا نموذج الأسمى؟سيدالخلق سيد البشر الذي إسمه بالنسبة لك يبعث الراحة في طول حياتك واذا بك في يوم القيامة تدع لكي تقابل النبي صلى الله  عليه و اله وتجلس إليه ونتعرف عليه وتحتضنه وتعتنقه
اللهم بلغنا ذلك هذا يحتاج إلى أن نعقد العزم على السير على خطاه وعلى التمسك بحبله وعلى أن نزوره في هذه الدنيا لأنه ورد في أكثر من خبر واحد منها يرويها الإمام الحسين  عليه السلام  أحد الاخبار يرويها الإمام الحسين أن الحسين سلام الله عليه ذلك الوقت لعله كان عمره بحدود الخمس إلى ست سنوات قال له يا ابه مالمن زارك بعد موتك قال حقاً عليي أن أزوره يوم القيامة في الجنه إذا زارني في هذه الدنيا أنا ارد الزيارة ولكن اين؟ازوره في الجنه ومعنى ذلك انه لابد أن يكون في الجنه حتى يزوره رسول الله صلى الله  عليه و اله
نسئل الله أن يرزقنا زيارة النبي المصطفى وشفاعته يوم القيامة والكون معه انه على كل شيء قدير

مرات العرض: 77
تنزيل الملف: عدد مرات التنزيل: (28)
تشغيل:

برنامج النبي والمعصومين لعامة المؤمنين ( استقبال شهر رمضان)
كيف ومتى نشأ التشيع؟ من خلال خطبة الزهراء