صفحات من تاريخ القرآن المجيد 4
المؤلف: الشيخ فوزي السيف
التاريخ: 4/9/1440 هـ
تعريف:

       صفحات من تاريخ القران المجيد

تفريغ نصي الفاضلة العلوية / العراق
قال تعالى في كتابه الكريم "بسم الله الرحمن الرحيم:فتعالى الله الملك الحق ولا تعجل بالقرآن من قبل ان يقضى اليك وحيه وقل رب زدني علما"   ١١٤سورة طه

  حديثنا بأذن الله تعالى يتناول صفحات من تاريخ القرأن المجيد الى أن أخذ هذا المصحف صورته النهائيه المنقطة والمعربة المضبوطة بشكل نتعرض إلى هذه المراحل بشكل مختصر لأن المقام والوقت لا يتسع للتفصيل  .
مر القرأن الكريم عبر هذه المراحل.
🔹️🔸️المرحلة الاولى🔸️🔹️
عندما كان القرأن الكريم في الروح المحفوظ ونزل دفعة واحدةيطلق بعض الباحثين على هذه المرحلة ب (مرحلة النزول الكلي أو الدفاعي القرأن الكريم )كان في الوح  المحفوظ  ("بل هو قرأن مجيد○ في لوحا محفوظ  ")كيف كان في الوح المحفوظ  بأي كيفيه نحن لا نعلم اي شي عن ذلك الذي نعلمه  بحسب ما ورد في الأخبار  والآثار أن  هذا القرأن المجيد  في لوح محفوظ نزل دفعة واحدة من ذلك المكان اما الى قلب رسول الله  (صل الله عليه واله وسلم) هذا  قول أو نزل الى السماء الدنيا هذا قول آخر  وقول ثالث نزل الى بيت العزة في السماء الرابعة .
لا شك ولا ريب أنه نزل على قلب رسول الله  (ص)دفعة واحدة ثم نزل نجوما هذا  النزول الاول نزول دفعي اما التنزيل الثاني في المرحلة الثانية
🔹️🔸️المرحلة الثانية🔹️🔸️
التنزيل الثاني في المرحلة الثانية في تاريخ القرأن الكريم كانت مرحلة تنزيل التدريجي الغرض من التنزيل التدريجي هو اقراءه للناس واعتمادفي البعثة  قال تعالى:(وقرانا فرقناه لتقرأه  على الناس على مكث...)غاية هذا التنزيل  بشكل متدرج أن يتفقه  به الناس ويلتزمون به ويحفظونه  او في ايةاخرى قال تعالى: (كتاب احكمت آياته  ثم فصلت  ) وفي الايه التي زينا اول الكلام "ولا تعجل بالقرآن من قبل أن يقضى إليك وحيه"وان كان هذا في قلبك يا رسول الله  الا أنه المطلوب أن يكون على دفعات على هون  لكي يحقق غاياته وهذا الأمر تحدثنا به سابقا أن نظرية التي يلتزم بها  في مدرسة الخلفاء من أن اول جمعا او أن الجمع الأكبر كان في زمان الخليفة الثالث هذه النظرية تواجه اشكالات  وملاحظات وان الصحيح ما ذهب إليه الامامية من أن القرأن الكريم  كان يكتب في زمان رسول الله صلى الله عليه واله وسلم  وانه ما ذهب رسول الله عن هذه الدنيا الا والقران مكتوبا وزيادة في ذلك أن عليا عليه السلام بتوصية النبي (ص) اكمل ذلك الجمع والتدوين بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه واله وسلم بأيام وهذا تطرقنا إليه وتحدثنا فيه اذا كان هذا الأمر كما ذهب الامامية ما الذي صنع في زمان الخليفة الثالث في راي الامامية ؟؟براي مدرسة الخلفاء أن جمع القرآن الكريم وكتابته وتدوينه  كان في زمان الخليفة الثالث عثمان  اما من جهه نظرية الامامية  ماذا حصل  بهذا الزمان  هل هذا الشي ام شي آخر؟؟
أن الباحثين والمحققين  من الامامية يقولون أن الذي حدث في زمان الخليفة الثالث عثمان  ليس كتابة القرأن ولا جمعا لما تفرق من هنا وهناك وأنتما(جمع الناس  على قراءة واحدة )
تبدأ القضية بتوحيد النسخ الى نسخة واحدة تقري في كل مكان في المساجد أيضا وأئمة الجماعات  يجب أن يقرءون بقراءة واحدة وهذا يختلف عن جمع القرآن الكريم جمع القرآن الكريم  (بمعنى أن القرأن الكريم كان متفرقا  موزعا غير مكتوبا)كل واحد من الاصحاب  كان عنده قسم  كل واحد  كان حافظا مقدار منه  نسخة كاملة  موحدة  وما كان موجودا فياتي الامر بتجميع هذا وتشكيل نسخة واحدة لشيء لم يكن مجموعاهذه فكرة جمع القرآن )اما بحسب الباحثين الاماميين  لم تكن وتحصل في زمان الخليفة الثالث وانما كان القرأن مكتوبا  في زمان  رسول الله وكان في دار الرسول نسخة من ألقران الكريمو الصحابة  الكبار وخصوصا كتاب الوحي  كان لديهم نسخهم الخاصة  امثال(مصحف عبد الله بن مسعود المعروف  ومصحف  ابي ابن كعب أيضا كان معروفا  ومصحف  المقداد ومصحف  ابو الدرداء الانصاري كل هولاء كان لديهم مصاحف معروفة  وعلى هذا المعدل  الذي حصل هو قرار من قبل  الخلافة  بانه لابد أن يلتزم المسلمون بقراءة واحدة  لا تتعدد القراءات  ولا تتنوع  وهذا الأمر  لا بأس فيه  وليس  فيه مشكلة  .المرحوم الإمام الخوئي  في كتابه  (البيان)ينقل هذآ المعنى  يقول 'الذي صنعه عثمان هو أنه قد جمع القرآن في  زمانه لا بمعنى أنه جمع  الايات والسور في مصحف  بل بمعنى أنه جمع  المسلمين  على قراءة  أمام واحد  واحرق المصاحف الاخرى التي تخالف مصحفه'هذه النسخه هي التي  يجب أن يقرأ الناس بها وكتب الى البلدان  أن يحرقو  ما عندهم منها ونهى المسلمين عن الاختلاف  في القراءة  هذآ كلام المرحوم لسيد الخوئي  في مقدمة  التفسير البيان  الذي حصل جمع المسلمون على قراءة واحدة  لانه جمع القران بعدما كان متفرقا فرق بين الأمرين. وانما بعض العلماء من غير مدرسه أهل البيت عليهم السلام ايضاوصلو الى هذه النتيجة لعل ذلك اتخد منهم موقفا  شديد من هولاء (الحارث بن أسد المحاسبي) توفي سنه ٢٤٣للهجرة كما نقل عن السيوطي  (الاتقان في علوم القرآن )السيوطي من كبار علماء مدرسة  الخلفاء  نقل عن هذا الحارث المحاسبي هذه الفكرة يقول(والمشهور عند الناس أن جامع القران عثمان وليس كذالك  إنما حمل عثمان الناس على قراءة بوجه واحد على اختيار وقع بينه وبين  من شهده من المهاجرين  والأنصار  لما خشي الفتنة عند اختلاف اهل العراق والشام)يقول ولو أن المشهور ان جامع القران  هو عثمان لكن هذا في رأيه ليس صحيحا.ما الصحيح أيها المحاسبي  ؟؟
يقول أنه جمعهم على قراءة واحدة  لهذا السبب ولغيره من الاسباب  هذا الرجل بدع  وتكلموا عنه كلام شديد  أنه قام بالإبداع ومخالفة السنه  وما شابه  ذلك  وبالفعل مثل هذه الافكار  من الصعب أن يتحمل في مدرسة الخلفاء  وان الخليفة الثالث عثمان وهو الرأي المشهور أنه له  الفضل  على ألقران  والإسلام  وحفظه ويأتي أحدهم  ويقول ليس كذالك  وانه جمع الناس على قراءة واحدة ونسخة واحده ولذلك اتهم  (بالابتداع )إذن أصبح لدينا مراحل أربع من القران انه في زمان الخليفة الثالث تم جمع القرآن على قراءة واحده  
ونسخه واحدة وأغفلت بقية النسخ بل واحرقت  بقرار رسمي  من قبل الدولة انذاك  .
هنا يأتي الكلام من بعض الباحثين  من الإمامية  أنه لا يستبعد أن يكون حذيفة ابن اليمان العنسي  وهو صحاب فكرة  التي جاء بها إلى الخليفة الثالث ومن المعروف أن حذيفة بن اليمان كان من الموالين لأهل البيت و لأمير المؤمنين  عليه السلام كان ولاءه قوي المحسوب من شيعة أمير المؤمنين        

(ع)٠عند التصنيف من الصحابة كان حذيفة ابن اليمان يصنف من  شيعة علي بن ابي طالب عليه السلام  وتحدثنا في سنه من السنوات عن أصحاب رسول الله ومن بقى وفيا لرسول الله والأمير المؤمنين عليه السلام منهم حذيفة ابن اليمان . نعم كان ايجابيا  في التعاطي مع الخلافة القائمة  وهذا لم يكن بعيدا عن رأي أمير المؤمنين عليه السلام عدد من أصحاب أمير المؤمنين  كعمار  ابن ياسر  وغيرهم  وحذيفة  وخالد بن سعيد  بن العاص وأشخاص متعددون  من أصحاب  الإمام  وكانو محسوبين عليه  كانو في حالة إيجابية مع الخلافة ولم يعارضو ولم يقاطعون اعتقادهم باولوية علي واحقيته  في الخلافة  .قادو الجيوش منهم سلمان الفارسي تولى ولايات  وذهب إلى معارك  وأيضا حذيفة ابن اليمان قاد الجيوش وعمار بن ياسر أصبح والي على الكوفة  في فترة من الفترات وهكذا..
حذيفة ابن اليمان يحتمل بعض الباحثين  من الامامية لما جاء بفكرة أن الناس مختلفين  (تحدثنا في ليلة ما أن الجيش الذي عنده من الشام والعراق والمدينة فلما كانو  يقرأون  قراءات مختلفة للقرأن  الكريم بعضهم يخطأ بعضا والحال يلح على وضع نسخة واحدة وقراءة واحدة  حتى لا يختلفون أكثر )بعض الباحثين يقول ،لايستبعد أن يكون حذيفة قد أخذ نسخة من أمير المومنين علية السلام التي كتبها بيده  وهي التي اعتمدت من قبل الخلافة مع تغيير في ترتيبها وإعادة كتابة عدة نسخ  منها ذكرنا في وقت مضى أن هناك اختلاف في ترتيب حصل في زمن الخليفة عثمان وان القرأن بعد ما كان مرتبا على اساس النزول التاريخي للسور المباركة  كما تحدثنا في الليلة السابقة رايان.  راي عند الخلافة أن ترتيب القرأن على اساس العدد الكمي  للآيات  فأصبح  اول شيء  السور الطوال وبعدها الامائية  تصل آياتها الى المائة وازيد ثم السور القصار  هذا التغيير أصبح ولكن بقيت النسخة التي كانت بالأساس من رسول الله صلى الله عليه واله وسلم  وبكتابة امير المؤمنين عليه السلام كما يحتمل بعض الباحثين وهي التي أصبحت أرضية  لبقية المصاحف  الاخرى لا سيما وأن أهم القراء واهم القراءات تنتهي الى أمير المؤمنين عليه السلام لأن القراءة المشهورة في فرق الإسلامية كلها هي قراءة🔸️حفص عن عاصم🔸️
لاحظوا في المصاحف الموجودة وهي قراءة حفص عن عاصم وهي قراءة علي بن أبي طالب عليه افضل الصلاه والسلام  لأن حفص من أصحاب الإمام الصادق عليه السلام وعاصم بن ابي النجود   من أصحاب الإمام الباقر عليه السلام  وأدرك الإمام زين العابدين عليه السلام  وأخذ حفص القراءة عن عاصم وعاصم  اخذها عن أبي عبد  الرحمن السلمي وهو من خواص أمير المؤمنين عليه السلام  وهو المقرء  الأساس  في الكوفة .وهو الذي يقول( اقرأني علي بن أبي طالب القرأن حرفا حرفا وإنا اقراءته لعاصم ).وعاصم   اقراءه لحفص    هذآ التسلسل ينتهي الى أمير المؤمنين عليه السلام  لكن قسم من الناس لا يهون عليهم أن يقولو النسخة الاصلية  من القرأن الأصلية  هي التي كتبها  علي بن أبي طالب  باي إسم لا يهم عند أمير المؤمنين عليه السلام المهم أن الأمة تلتزم  بالقران الكريم  الذي نزل  على سيد  الأنبياء محمد صل الله عليه واله وسلم  .
ليس المهم أن يقال هذه قراءة حفص عن عاصم .لماذا لا يقال  قراءة أمير المؤمنين عليه السلام  وهو الأستاذ الأصلي  لهم ليس المهم  عند علي عليه السلام  أن تسجل القضية  باسمه  المهم أن يقرء الناس قراءة صحيحة  ولو يقولو قراءة حفص او فلان او فلان
نأتي إلى قراءة أخرى قراءة 🔸️حمزه الزيات🔸️

هنا أربع من القراء وقيل ست او سبع من أهم القراء عن المسلمين  بعضهم  يقول  ستة وبعضهم يقول أربعة حمزه الزيات قارئ آخر تنتهي إليه قراءة القرآن الى الإمام علي عليه السلام حيث كان حمزه الزيات من خواص جعفر بن محمد الصادق عليه السلام وجعفر أخذها عن أبيه  محمد  بن علي ومحمد بن علي اخذها عن أبيه زين العابدين  وزين العابدين اخذها عن أبيه الحسين والحسين اخذها عن أبيه علي أمير المؤمنين عليه السلام 
قارئ آخر 🔸️الكسائي🔸️
وهو تلميذ حمزه الزيات بنفس الترتيب أخذ القراءة  هولاء جميعا وغيرهم بالنتيجة قرأوا عن أمير المؤمنين عليه السلام  وينبغي أن تنسب هذه الى امامنا علي عليه السلام بل حتى سائر القراء مثل أبي العلاء القراءة يحيى ابن يعمر  العدواني  ويحيى بن يعمر اخذها عن اسود الدؤلي  وأبو اسود الدؤلي التلميذ المقرب لأمير المؤمنين عليه السلام  فهذا الكلام على مستوى النسخة بناء على راي هذا الباحث بالاتفاق بالقراء القراءات  المشهور تنتهي الى أمير المؤمنين عليه السلام  هذه المرحله الرابعة  يحتمل فيها بعض الباحثين  أن النسخة التي تم اعتمادها بعد تغيير ترتيبها من ترتيب  النزول التاريخي الى الترتيب العدد الكمي للآيات  لكن الاصل المتن  والآيات موجودة في نسخة التي كتبها أمير المؤمنين عليه السلام  ويشهد ذلك أن اهم قراء الإسلام وان القراءة الباقيةالى يومنا هذا لاسيما في المشرق الإسلامي وما يتبعه  هناك قراءات في المغرب الإسلامية هي محدودة  جدا 
من حيث التأثير لنقول٢٠%مقابل٨٠%
المرحلة الخامسة
(مرحلة التنقيط والتشكيل  القران الكريم )
الى هذه المرحلة القران الكريم مكتوب بلا نقاط وبدون ضبط للشكل  حركات اعرابية  لم تكون موجودة فيه بل أكثر من هذا الالفات في وسط الكلمه  غالبا غير موجوده فيه  ولسبب تأثر الخط   الكوفي الذي كان يكتب به العرب في ذلك الوقت وهو تأثر بالخط السرياني لا ن الخطوط السرياني لا يوجد ألف فيها في وسط الكلمة   انعكس ذلك على كتابه القران الكريم الى الان انت ترى الكلمات الموجوده فى القرأن الكريم مثل (الحياة )وايضا  كلمة(جنات ) وامثال ذلك تجد الألف القصيرة  من دون ألف متوسطة  كثير في القرأن الكريم  انتم وبحمد الله تقرأون القرأن الكريم  في شهر رمضان المبارك لاحظوا ستجدون شيئاكثير أمن هذه الكلمات بدون ألف في الوسط .المفروض بحسب قواعد الإملاء أن تكون هناك ألف متوسطة ولكن هذا غير موجود في القرأن الكريم في أصل الخط العربي الكوفي  لا يوجد ألف متوسطة بسبب تأثر الخط الكوفي بخط السرياني كما يقولون الباحثون اللغويون  ولم يكن فيه نقاط جاءت الآن لدينا مسألة في زمن الخليفة الثالث  وفي زمان أمير المؤمنين  هناك الكثر من دخل الإسلام وبلاد الاسلام ولم يكونوا  من العرب ولم يكن لهم سليقة  عربية  اصيلة  بعضهم من الفرس ومن الترك أشخاص متعددون لم تكن لغتهم العربية هولاء عندما كانو يريدون أن يقرأون القرأن الكريم ولا يوجد فيه نقاط ولا تشكيل ولا ألف في وسط الكلمة   وأكثر من ذلك عندما خط القرأن في زمن الخليفة الثالث  في النسخة التي ذكرناها صار تغيير من التسلسل التاريخي الى التسلسل الكمي والعددي  للآيات وقد كتب القرأن  من جديد اثناء الكتابة  بعض الكتاب لم يكونو قد اتقنو  الاملاء  وقواعده  ولذلك كان يوجد أخطاء من الناحية الاملائية  (لندفعنه باناصية)وايضا (يكونن من الصاغرين )خطأ إملائي  عدد من الأخطاء الاملائية لا تضر بالقرآن الكريم  لأنه هذا لم يكن نازل من السماء بل الذي كتبه ونسخه بناء على طلب الخليفة لم يكن متقن للخط وذكر أن الخليفة  الثالث  لاحظ هذا الأمر وينقلون عنه  أنه قال (اني أجد فيه لحنا ولكن ستقيمه العرب بألسنتها)
يوجد فيه أخطأ ولكن العرب أن شاء الله يقرون بشكل صحيح .لكن الموقف الاحسن  لابد من تصحيحه  وكتابته بشكل دقيق  ولكن حصل هذا. في فترة من الفترات. الموالي غير العرب دخلو  الإسلام يريدون أن  يقرءون القران الكريم   هولاء لم يحفظونه في الصدورقسم من العرب كانو قد حفظو القرأن الكريم في الصدور ولو كان القرأن الكريم بلا نقاط وبلا تشكيل   اما الذي أتى من خارج يريد أن يقرء هذه مشكلة وهنا جاء دور شيعة علي بن أبي طالب عليه افضل الصلاه والسلام  هذا الرجل البركة العظيمة على الأمة وحفظ القرآن الكريم في جميع مراحله.الامام علي عليه السلام  كان لديه تلميذ ابو اسود الدؤلي  وهو من خلص أصحاب الإمام  وقد علمه أمير المؤمنين  قواعد النحو .العرب كانت يتكلمون اللغة العربية المظبوطة على السليقة  لأن القواعد التي تدرسها في المدرسة فاعل ومفعول به  الفاعل مرفوع والمفعول به منصوب  وتقدم على إمتحان اما العرب كانت على السليقة يقولون كلاما فصيحا  وينشأون إشعارات جميلة من دون قواعد .الإمام علي عليه السلام  علم ابو اسود الدؤلي  وقال له (نحو هذا النحو)ومن هنا انطلق ابو اسود الدؤلي وأخذ الخطوط العامة  من الإمام ووضع قواعد النحو  وهذه تصبح  فرصة لقضية  التشكيل فيما بعد وضبط الحركات على ألقران الكريم وأيضا قضية التنقيط  جاء بأثنين من تلامذته  يحيى ابن يعمر العدواني  توفي سنة ٩٠ هجرية  كان ذلك في زمن الحجاج . امرابو اسود الدؤلي تلامذته   بالتنقيط  والتشكيل  وقال لهم (انا اذا فتحت فمي وقلت  را انت ضع نقطة والان أصبحت فتحه  واذا ضممت شفتي ضع  نقطة بجانب الحرف (الآن الضمة)واذا ارخيتها  (الآن االكسرة)ضع تحت الحرف نقطة )ومن هنا بدء يعرب الكلمات بهذه الطريقة وأصبح القرأن مضبوط بشكل في قضية التنقيط  .الذي يريد أن يقرء القرأن من غير العرب يجد صعوبة في القراءة اذا لم يوجد نقاط مثلا (ومن يشكر فإنما يشكر لنفسه)تقرء بدون نقاط  (كلمه يسكر او  تسكراو ينكر او يشكر)تختلط عليهم الكلمات ما هو  الذي يعين الكلمات البا او تاء او الياء الذي يعينها نقاطها وأيضا السين والشين  والصاد والضاد والحاء والخاء الذي يعينها هو نقاطها فبدأ بتنقيط الحروف ووضع الشين ثلاث نقاط وحرف ج نقطة في وسطها وخ نقطه فوقها وهكذا وأصبح القران الكريم مضبوط بشكل ومضبوط بالحركات ومنقط  .بطل هذا هو تلميذ علي ابن ابي طالب عليه السلام اكمل المهمة يحيى ابن يعمر العدواني الغريب  أن التاريخ  ظلم علي عليه السلام  كثيرا . من الصعب أن يقولو أنه من شيعة علي والعجيب يقولون ان  (يحيى ابن يعمر وضع النقاط والاعراب بأمر الحجاج بن يوسف الثقفي)قل غير الحجاج يمكن فيه مجال  اما الحجاج ليس قريب من هذه الامورولم تكن علاقته مع يحيى بن يعمر جيدةونفاه الى خراسان  في قضية مفصلة نختصرها يقول الشعبي  (دخلت يوما على الحجاج وهو يقول أنا اليوم أريد أن اضحي باحدهم  وبعدها جاء يحيى بن يعمر العدواني  رجل شيخ كبير بالسن  يقول الحجاج له بلغني  أنك  تقول الحسن والحسين  ابنا رسول الله  ؛يحيى بن يعمر ورد ذكره في نصوص أهل البيت كما ورد  عن خزاز  القمي  في كتابه(كفاية الاثر)من رواة النص المعصومين عليهم السلام يكفي في تشيعه قوله للحجاج حينما سأله هل هما أولاد رسول الله  الحسن والحسين وذريته وهما ذرية علي بن أبي طالب  فإذا جأت  بأية من القرأن صريحة  هذه عشرة آلاف درهم .والا قطعت عنقك ولكن  لا تأتي بأية المباهلة  "...وابنائنا  وابنائكم.."ناقل الرواية  يقول  لما قال الحجاج هكذا بدءت اتصبب عرقا قلت في نفسي الرجل سيقتل  .يحيى العدواني حافظ القرأن الكريم. بعد قليل قال يحيى وقراء "ومن ذرية ابراهيم  و يعقوب  ...وعيسى ويحيى)ولما وصل إلى عيسى قال من أين اصبح من ذرية ابراهيم وهو ليس له اب اصلا؟؟ أليس من طرف أمه  . هنا الحجاج اطرق راسه  واصبح يفكر  فقال له يحيى: ابراهيم وعيسى بينهم مسافة طويلة   آلاف السنين  ومع ذلك  نسبه الله الى  ابراهيم من طرف أمه  ورسول الله بينه وبين الحسن والحسين  الا فاطمة الزهراءوانت تأبى أن ينسبا إلى رسول الله صلى الله عليه واله وسلم  .رأى الجواب قوي وأخذ الصرة الدراهم ورماها في  وجهه وقال خذها لا بارك الله  لك فيها )هكذا كان الحجاج يريد أن يورطه ويسفك  دمه ولا تهمه قضية القرأن الكريم  وضبطه بالشكل وآخر الأمر نفاه الى خراسان وقال له أنا لا أريدك أن تبقى معي في العراق .يحيى تلميذ ابو الأسود الدؤلي  تحت إشرافه   وراوي قراءته وتلميذه في النحو أخذ عنه قراءة القران  وأخذ عنه النحو واكمل  مسيرته
🔸️🔹️المرحلة الثالثة🔹️🔸️ 
    المرحلة الأخيرة جاء الخليل الفراهيدي  .خليل بن أحمد  الفراهيدي )مؤسس  (علم العروض)ميزان الشعر العرب كانت  تقول الشعر على السليقة والبديهية ليس له ميزان  حتى يقول هذآ الشعر موزون او لا .الخليل الفراهيدي جاء وبتكر علم  العروض  كان في زمن الإمام الكاظم عليه السلام والمعروف عنه شدة اعجابه  بأمير المؤمنين عليه السلام  والحديث مفصل  لا نتعرض له  ولكن موقف من الخليل الفراهيدي قالو له جماعة :انت تفضل علي بن أبي طالب  على كل أصحاب رسول الله صلى الله عليه واله وسلم وفيهم من جاهد وفيهم من هو أكبر منه سنا  وفيهم وفيهم..لماذا انت تفضله عليهم جميعا  .فقال على البديهيه(أحتاج الكل اليه في الكلي دل على أنه سيد الكل في الكل)
كل أصحاب النبي أحتاجواليه ولم يحتاج  هو اليهم  ما قالو لولا فلان لهلك علي بل قالو لولا علي لهلك فلان  ،ماعجز في مسألة وذهب اليهم وإنما العكس في كل القضايا أحتاجوا اليه  الاصحاب وفي كل المجالات دل على أنه سيد الكل  في كل  الامور  .الخليل الفراهيدي  اتم ما بدأه أمير المؤمنين عليه السلام  من كتابة القرأن ضبطا ونصا . ومن تلامذتة كأبي اسود الدؤلي ويحيى بن يعمر العدواني وعاصم ...اكمل الخليل الفراهيدي حينما وضع الدؤلي النقاط  مثلا كلمة يشكر  ثلاث نقاط للشين  والكاف نقطه (للفتحة)والياء نقطتان (اذا فتحت فمي فضع نقطه )تزاحمت النقاط و قس هذا على باقي الامور  وجاء الخليل الفراهيدي وغير الاتجاه ابقى النقاط كما هي وابتكار فكرة (الفتحة)و(الضمة) (والكسرة)و(السكون ) وهذا ما استقر عليه  القرآن المجيد
🔸️النص لأمير المؤمنين عليه السلام  كما يرى هذا الباحث والتشكيل التنقيط لتلامذته  وهذا الموجود بين ايدينا   والقراءة الرسمية في العالم الاسلامي  هي قراءة وصي محمد  صلى الله عليه واله وسلم 
الآن أشهر القراء اتنتهي قرائتهم الى  أمير المؤمنين عليه السلام وأشهر القراءات هي قراءة حفص عن عاصم  عن أبي عبد الرحمن  السلمي  عن أمير المؤمنين  عليه السلام  فما أعظم منة آلله على هذه الأمة بهذا القرأن  وبهذه العترة الطاهرة التي  سيدها علي أمير المؤمنين عليه السلام 
اللهم ثبتنا على ولايتهم ورزقنا اتباعهم وشفاعتهم يوم القيامة أنه على كل شي قدير.

🔸️🔸️نسألكم الدعاء 🔸️🔸️  

 

مرات العرض: 157
تنزيل الملف: عدد مرات التنزيل: (10)
تشغيل:

جمع القرآن في رواية مدرسة الخلفاء 2
لماذا كان قرآنا عربيا ؟ 5