ماذا وجدوا في ذؤابة سيف الرسول 23
المؤلف: الشيخ فوزي السيف
التاريخ: 28/5/1443 هـ
تعريف:


     23/ ماذا وجدوا في ذؤابة سيف الرسول

من وصية الإمام الكاظم عليه السلام لهشام؟

 كتابة الفاضلة انتصار الرشيد


بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين محمد وعلى أهل بيته الطيبين الطاهرين. 

لا يزال الحديث في وصية الإمام موسى بن جعفر الكاظم سلام الله عليه لهشام بن الحكم وجاء فيها (يا هِشَامُ وُجِدَ فِي ذُؤَابَةِ سَيْفِ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وآله إِنَّ أَعْتَى النَّاسِ عَلَى اللَّهِ مَنْ ضَرَبَ غَيْرَ ضَارِبِهِ وقَتَلَ غَيْرَ قَاتِلِهِ ومَنْ تَوَلَّى غَيْرَ مَوَالِيهِ فَهُوَ كَافِرٌ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ عَلَى نَبِيِّهِ مُحَمَّدٍ صلى الله عليه وآله).

هذه الكلمات والتوجيهات ينقلها الإمام عليه السلام على أنها وجدت في ذؤابة سيف رسول الله،

ذؤابة السيف أعلاه والمكان الذي تربط به الحمائل، حمائل السيف -الحمائل مثل الحبل أو ما شابه ذلك-، في أعلاها يقال ذؤابة السيف أعلى السيف تلك الجهة تسمى بالذؤابة، الإمام عليه السلام يقول وجد في ذؤابة سيف رسول الله هذا الكلام الذي سأقوله، في موضع آخر لأن ذؤابة السيف مهما كان والسيف عرضه كم! حتى يصير فيها الكتابات وما شابه ذلك لعل تفسيرها في رواية أخرى وهي عن الإمام الصادق عليه السلام يقول فيها كان في ذؤابة سيف رسول الله صحيفة صغيره. 

صحيفة صغيره موجودة في ذؤابة ذلك السيف قد تكون في قراب مثلا و مربوطة به قلت الراوي يقول: قلت ما فيها هذه الصحيفة الصغيرة التي هي موجوده في ذؤابة سيف رسول الله ،قال عليه السلام الأحرف التي يفتح أو يفتح كل حرف منها ألف حرف فما خرج منها إلا حرفان ، ذؤابة سيف رسول الله صلى الله عليه واله فيها صحيفه صغيرة هذه الصحيفة الصغيرة كأن فيها كلمات رمزيه إنما يعرفها ورثه علم رسول الله صلى الله عليه واله هذه الكلمات الرمزية من نوع أن الكلمة تفتح ألف بابا وألف حرف وهو من قبيل ما روي عن أمير المؤمنين عليه السلام علمني رسول الله ألف باب من العلم ينفتح من كل باب ألف باب هذا في تلك الجلسة الخاصة التي كانت قبل وفاة رسول الله صلى الله عليه واله مدة ليست طويلة جدا ليست أشهر ولا أيام وإنما مقدار من النهار قبل وفاة رسول الله صلى الله عليه وآله.

كيف كانت هذه الحروف كيف هذه الأبواب؟ كيف هذه الكلمات لا نعلم، نعلم أن رسول الله صلى الله عليه واله بحسب هذا الخبر علم أمير المؤمنين أشياء ينفتح منها أبواب من العلم بحيث كل باب يفتح ألف باب ولهذا في كلمات المحدثين تفاسير كثيره جدا لو أردنا أن نفسرها نفسرها بهذه الرموز، الآن الشفرات في عالم اليوم الشفرة في عالم اليوم من الأمور التي تعتمد عليها التكنولوجيا وتعتمد عليها الاستخبارات تعتمد عليها الاتصالات السرية وتعتمد يمكن تعرض عليك أنت نفسك تشوف أنت رموز ضرب وزائد واحد وخمسه وحرف وما أدرى كذا لا تفهم منها شيئا لكن ذاك الخبير بالشفرة من الممكن أن يستخرج من هذه الحروف والكلمات والرموز والإشارات التي لا يفهمها مثلك ومثلي من الممكن أن يستخرج منها مخططا كاملا، وهذا الذي تعتمد نظام الشفرة الآن في العالم و هكذا، يخاطب طرف طرف بكلمات بإشارات برموز بذبذبات بغير ذلك من الأمور التي لا يفهمها غيره وتكون في غاية الاختصار ومع ذلك ينفتح منها آفاق من المعرفة بالنسبة لذلك الطرف ،مخطط ممكن مثلا بناء الدولة في صفحة صفحة ونص من الرموز أنا لا افهمها أنت لا تفهمها و إنما يفهمها ذلك الإنسان الذي يخاطب بها .

هؤلاء اللذين يروحون في مهمات ما يعطونهم يقول لهم سوى هذا الشكل واعمل بهذا الشكل وافعل بهذا الشكل وسافر بهذه الطريقة والى آخره، وإنما تعطي رموز متفق عليها بين الطرفين فمهمة من الممكن أن تستغرق أشهر ولكن هي مثلا في صفحتين من الرموز التي لا يفكها ولا يفتحها غير ذلك المخاطب بها.

قد يكون من هذا القبيل وقد يكون امر إعجازي إنما يتيسر لمن أكرمهم الله بقوى خاصه نحن لا نعلم ذلك ولكن قد تفسر هذه الرواية الأخرى التي رواها أبو بصير عن الإمام الصادق عليه السلام كيف أن مثل هذه الكلمات وفي روايات أخر أيضا كان في ذؤابة رسول الله كذا وكذا، كيف أن ذؤابة السيف اللي هي فد شيء بسيط ومختصر تحتوي على كل هذه الكلمات وهذه المعارف.

 في هذه الذؤابة اللي هو أيضا يدل على شدة الاهتمام بها يقول الإمام عليه السلام انه وجد فيها أن اعتى الناس على الله من ضرب غير ضاربه وقتل غير قاتله، في النظام الاجتماعي قضية العقوبات الوقوف أمام الحالات الثأرية حالات الغضب حالات الانفلات واللي هذا في بعض المجتمعات يحصل فيها مثل أزمنه الجاهلية القديمة أو حتى أزمنة الجاهلية المعاصرة من يمتلك القوه في كثير من الأحيان تراه اذا قتل منه شخصا يقتلوا أشخاصا، واذا ضرب بشكل من الأشكال تراه يبالغ في رد الفعل، الآن على مستوى الدول واحد اذا قتل من تلك الدولة من الممكن أن تلك الدولة اذا كانت قويه تقصف مناطق الى ما شاء الله لأن عندها قوه وعندها عنتريه وعندها سلاح وما أحد يوقف في وجهه هذا كما بالنسبة الى الدول والقوى الكبرى ،أيضا من الممكن أن يحصل بالنسبة الى الناس أنت على سبيل المثال تضرب تشتم غير ذلك بدل ما تروح وبالقانون أيضا تضرب ضاربك تروح تضرب عشيرته جماعته ، سبك أنت كشخص تشتم عشيرته وأسرته وقبيلته، تهجّم علي نفس الكلام فضلا عن مثل القتل اللي أيضا يلحظ الإنسان الآن في بعض الدول الآن  المسلمة اذا قتل شخص من قبيلة او من عشيره تعال وشوف كم هؤلاء يريدون أن يقتلوا،  فالإمام عليه السلام يقول في ذؤابة سيف رسول الله صلى الله عليه واله يقول أن اعتى الناس على الله، اظلم الناس أسوأ الناس حاليا في تجرؤه هذا شيطان عات فيه عتوا ذلك الإنسان الذي يتعدى اكثر مما تعدي عليه يضرب اكثر يقتل اكثر بأي حق  يجوز لك هذا أنت جعل لك في الشرع ومن قتل مظلوما فقد جعلنا لوليه سلطانا فلا يسرف في القتل جعل لك في الشرع ولاية الدم ،الابن مثلا ولي أبيه ولي دم أبيه وبالعكس فان له الحق في المطالبة بحسب القانون أن كما قتل هذا عمدا يقتل أيضا عمدا هذا الحق الشرعي لك اكثر من هذا من الذي جعل لك هذا الحق الله خالق النفوس لا يحق لك أن تزهقها من دون مبرر. 

 من قتل غير قاتله وضرب غير ضاربه ومن تولى غير مواليه فهو كافر بما انزل الله على نبيه محمد صلى الله عليه وآله، هذه يمكن أن يكون لها أكثر من معنى المعنى الأول هو المعنى الظاهر فيما يرتبط بالأنساب والموالاة أن الإنسان إذا انتفى عن نسبه، أنكر انتسابه الى أبائه مثلا أنكر انتسابه الى أسرته أو بالعكس ألصق نفسه في غير أسرته. 

مثلا يفترض انه هو ليس من هذه العائلة الفلانية ولا من الاسم الفلاني يروح يلزق نفسه تلزيق طبعا هذه عاده تستبطن وجود المصلحة، فلان توفي وهو عنده أموال كثيره فأنا أروح مثلا أسوي لي نسب مزيف وأنمي نفسي له حتى أحصل ذلك الميراث أو قسم منه. أو انتفي منه نفس الكلام. فلان هو والدي وآل فلان هي أسرتي أنا لمصلحه من المصالح انفي نفسي منها وانتمي الى أسره وإلى أب ليس بيني وبينه رابطه هذا تزوير هذا غير صحيح أنت خلقك الله سبحانه وتعالى ضمن أسره معين من أبوين معينين فكإنك هذه الطبقة هذه البصمة الإلهية تريد تشيلها من دون مبرر هذا في الأنساب.

 ولذلك في الذرية النبوية تشديد على ألا يخرج الإنسان الهاشمي نفسه من أهل البيت عليهم السلام وان لا يدخل غيرهم نفسه في لأن هذا تترتب عليه أمور تترتب عليها مثلا استحقاق الخمس الشرعي في سهم السادة الفقراء منهم. قد يأخذ مالا بالحرام من دون استحقاق، يترتب عليها حرمة الزكاة والصدقة الواجب عليهم إذا كان أخرج هذا الهاشمي نفسه من هذه الأسرة وتنكر لها كإنما يقول لا مانع أن تعطوني من الزكاة الواجبة وهي محرمه عليه وبالنسبة الى من يدخل نفسه فيهم أيضا نفس الكلام. 

الذرية النبوية محل الاحترام محل التوقير محل العناية ، أنا أروح و أنا لست كذلك لست من هذه الذرية حتى  أحصل احترام مجاني من غير مبرر هذا أيضا لا يصح هذا الاحتمال الأول في هذا المعنى انه ينتمي الى غير مواليه، وهذا يكون كافرا بما نزل على رسول الله صلى الله عليه واله لأن النبي جاء يبين قوله تعالى وأولو الأرحام بعضهم أولى ببعض في كتاب الله فاذا واحد خالف هذا قال لا أنا لا والدي فلان ولا عمي فلان ولا جدي فلان نفى بهذه الطريقة قاعدة أولو الأرحام بعضهم أولى ببعض في كتاب الله وهكذا لو نسب نفسه الى غير أنسابه ومواليه وأسلافه نفس الكلام. 

التبني مثلا هذا مخالف لكتاب الله ممكن أنت ترعى واحد بمعنى تكفله وتعطيه مال بس هذا ما يصير ابنك ولا يصير محرم على اهلك ولا تحرم على بناتك إذا أردت الزواج منه وهو أيضا لا يجوز له أن ينظر الى هؤلاء اللي أنت تزعمهم امه واخته لا هذا كفر بما انزل على رسول الله صلى الله عليه واله.

هناك معنى آخر اللي تشير إليه بعض الروايات ومنها ما ورد من أن رسول الله صلى الله عليه واله أمر أمير المؤمنين في الأيام الأخيرة من وفاه رسول الله أن أخرج على الناس في المسجد وقل لهم هذا الكلام ملعون ملعون من عق والديه، ملعون ملعون من انتمى الى غير مواليه ملعون ملعون من منع الأجير أجره، وجاء علي عليه السلام بلغ هذه الرسالة الى الناس. 

بعض الحاضرين شافوا أن هذا قد يكون فيها معنى خاص وليس المعنى الظاهري فقالوا لعلي ماذا يعني رسول الله بذلك؟ فقال حتى اسأله، وان كان أمير المؤمنين يعلم هذه الأمور ولكن هل يكشفها للناس؟! يحتاج الى استئذان من رسول الله، جاء إلى رسول الله وأخبره فقال أخبرهم يا علي أنا وأنت أبوا هذه الأمه وملعون ملعون من عق ابويه هذا المعنى الأكبر لها مو بس الأب النسبي، ملعون ملعون من انتمى الى غير مواليه يا علي من كنت مولاه فعليا مولاه وأنت مولاه وبالتالي لابد هؤلاء يرجعون إلينا بالولاء العقدي والاجتماعي وانتماء الرسالة فاذا واحد ما فعل هذا وانتمى الى غير رسول الله وانتمى إلى غير علي وهما مولياه فقد انتمى الى غير مواليه ومن ينتمي الى غير مواليه فهو ملعون.

 ملعون ملعون من منع الأجير حقه، قال: قل لا أسألكم عليه أجرأ إلا المودة في القربى فأنا وأنت أجيران ولنا اجر وعلى هؤلاء الناس أن يؤدوا إلينا الأجر في مودة قربانا هذا المعنى الآخر.

 المعنى الأول الظاهري وهو ما يرتبط بالنسب والانتماء الاجتماعي والأسري والقبائلي والعشائري والمعنى الآخر معنى أعمق هو من ينتمي الى غير مواليه كأنما انحرف عن خط الرسالة الأصيل والصحيح من أنتمي الى غير مواليه ومن هو كافر بما انزل الله على نبيه محمدا صلى الله عليه واله فانه مع بلاغ النبي ذلك وإنكاره هذا البلاغ ورفضه إياه ما هو معنى الكفر؟ معنى الكفر هو عدم الاتباع العصيان الكفر العملي وليس الكفر الاعتقادي. 

من أحدث حدثا أو أوى محدثا لم يقبل الله منه يوم القيامة صرفا ولا عدلا، الحدث له معاني متعددة أي فعل من الأفعال في اللغة العربية يقال حدث، حدث الأمر الفلاني فهو حادث وهو حدث إذا صار شيء وقع في الخارج لنفترض وقع سقف يقال حدث وقع السقف فهذا حادث هذا معنى، معنى أخر في الشرع في الفقه. موجود حدث وهو الحدث المبطل للوضوء ويسمى الحدث الأصغر من ريح أو بول أو غائط أو نوم هذا كله حدث وهو مبطل للوضوء أو حدث أكبر وهو الأمناء أو الجماع حتى لو لم يكن هناك إمناء، يقال هذا حدث يوجب الغسل في كلا الحالتين.

وهناك حدث لهذا المعنى الذي يراد منه فان مثل هذه الأمور قطعا ليس منظور الى انه لم يقبل الله منه يوم القيامة صرفا ولا عدلا لأنه مثلا أحدث حدث يوجب غسل الجنابة  في أمر زوجين هو مستحب كيف يعاقب عليه في غير ذلك في الحدث الأصغر هو امر طبيعي ولا يمتلك الإنسان فكاك منه فكيف لا يقبل الله منه شيء هذا غير مقصود وإنما المقصود هنا الأحداث في الدين ابتداع الأفكار المخالفة للشريعة ابتداع العقائد قسم من الناس يأتي ويقول لك لابد أن نتخلص نحن من الموروث الديني وال كذا وكذا ونقول كذا وكذا اذا هذا كان ابتداع في الدين لم يأتي في الشرع يشمله مثل هذا الحديث و من احدث حدثا يعني في الدين تيار لا اصل له في الدين أفكار مبتدعه ليس لها مصدر شرعي فرق مذهبيه لا أصل لها، اكو الى الآن فرق هنا وهناك في داخل الطائفة وفي داخل المسلمين ليس له لها أصول دينية هذا هو الإحداث في الدين بل لو أن إنسان أوى محدثا واحد مبتدع واحد صاحب فرقه منحرفة في الشرع أنا جيت وخليت بيتي تحت اختياره أويته وفتحت له المجلس أقول أنا مو أنا اللي أقوله انه ضيف عندي غير طيب يقول من احدث حدثا أو أوى محدثا صاحب بدعه صاحب فرقه صاحب انحراف ديني واضح من احدث حدثا أو أوى محدثا لم يقبل الله منه يوم القيامة صرفا ولا عدلا يعني أي شيء لا يقبل منه.

 نسأل الله سبحانه وتعالى أن يوفقنا لاتباع منهج أهل البيت عليهم السلام وان يعيننا على التمسك به وإن يختم حياتنا دائمين عليه وأسرنا وأهلنا إنه على كل شيء قدير وصلى الله على سيدنا محمد واله الطاهرين. 


                                               


مرات العرض: 338
تنزيل الملف: عدد مرات التنزيل: (0) حجم الملف: 25748.99 KB
تشغيل:

نتيجة الكف عن عرض الناس 22
24 أفضل ما يتقرب به إلى الله عز وجل