حقوق الناس عندما تنتهك من الناس
المؤلف: الشيخ فوزي السيف
التاريخ: 3/1/1435 هـ
تعريف:


        بسم الله الرحمن الرحيم
   
  حقوق الناس عندما تُنتهك من الناس


قال الله العظيم في كتابه الكريم (والمؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض يأمرون بالمعروف وينهوون عن المنكر ويقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة ويطيعون الله ورسوله أولئك سيرحمهم الله أن الله عزيز حكيم)
حديثنا يتناول موضوع حقوق الناس عندما تنتُهك من الناس أنفسهم. يتميز الإسلام بأنه يحتوي على عبادة وعقيدة وشريعة وأن الإنسان في هذا الدين كما هومسؤول عن العبادات بالمعنى الأخص هو مسؤول أيضاً عن المعاملات وكما أنه إذا ترك الأنسان فريضة الصلاة يكون عاصياً ومستحقاً للعقوبة الإلهية كذلك إذا أعتدى على حق غيره من الناس يكون عاصياً ومستحق للعقوبة الإلهية.
 وبالتالي فإن الإلتزام بحقوق الآخرين ليس مجرد شئ تنظيماً للمجتمع وإنما هو بالإضافة الى ذلك واجب إلهي وتجاوزه يعد معصية تستوجب العقاب نقول هذا الكلام ونؤكد عليهِ نظراً لأن بعض الناس قد لا يستشعر الإثم فيما أذا لم يعطي العامل راتبه مثلا. أوأخرّ الأيجارالذي يجب أن يدفعه أو تجاوز على جاره في أمر من الأمور.
 لايستشعر الأثم كما يستشعره لوترك الصلاة فإذا لم يصلي في هذا اليوم يستشعر انه مأثوم ويخاف من عقاب الله وكأنه يرى النار بين عينيه. ولكن عنده عامل لم يعطه راتبه لمدة ستة أشهرلا يستشعر الأثم. يعتدي على حق الآخرين بنفس هذا المبدأ لايشعر أنه سوف يدخل النار أويستحق النار لكن لوترك الصيام يدخل النار وهذا غير صحيح الذي أوجب الصلاة والحج  ومنع الخمر هو نفسه أوجب الحفاظ على حق الآخرين وأوجب أداء أجرالعامل وأمثال ذلك فلافرق ففي هذه الجهة مسؤلية المحافظة على.العبادة وفي تلك الجهة محافظة الناس على حقوق بعضهم البعض .
القرآن الكريم يشير الى هذا المعنى يقول المؤمنين والمؤمنات بعضهم اولياء بعض  اولياء عندهم انتماء ومحبة يلي بعضهم البعض يتجاوز معه يشترك معه في العقيدة اذا يتولاه قلباً ونفساً واجتماعاً.
 ماهي مظاهر هذه الولاية ماذا يترتب عليها ؟
بعضهم اولياء بعض ماذا يصنعون يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر اذا صار تجاوز ما هذا يعد منكرا ينبغي النهي عنه، فينبغي فعل شيء يتشاورون فيما بينهم من أجل إيجاد حلا مناسبا.
 هذه المقدمة نؤكد عليها حتى نستعرض بعض الحقوق الثابته لعموم الناس او لبعضهم التي يتم تجاوزها من قبل الناس أنفسهم واحياناً من المتدينين من الناس بحسب الاصطلاح .من الامثلة على ذلك: الأعتداء على الأموال العامة. من المعلوم في كل مجتمع أن الناس يمتلكون ممتلكات خاصة. أنت تملك دارك سيارتك وملابسك أنت تتصرف فيها بالنحو الذي تريد وهناك أموال عامة هذه لاتملكها أنت ولكن لك حق فيها كحق غيرك هناك شارع عام أنت لاتملكه ولاتملك فيه شئ مفروز ولكن لك حق في إستخدامه وهناك فرق بين أن تملك الشيئ أو أن يكون لك حق فيه.
 مثلاً: مرفق تعليمي مدرسة ،أضاءة في الطريق لك حق الإستفادة منه وأستخدامه هذه الأمور العامة ليست لمالك شخصي وإنما يشترك فيها أبناء عامة المجتمع ولهم حق الإستفادة . هذه الأموال العامة لايستطيع الإنسان أن يتصرف فيها تصرف الملاك فضلاً عن الأتلاف لاتستطيع أن تتصرف فيه كما تتصرف في بيتك.
 من الأمثلة : ان بيتي يقع على هذا الشارع لماذا يمر الناس فيه يقوم بإغلاقه بالطوب. من البداية هذا فعل محرم وتصرف في غير مالك منع الآخرين من حقهم يعتبر هذا تعتدي على حقوق الأخرين .
أنا عندما أحضر الى مرفق صحي لايعجبني  الطبيب أقوم بإغلاقه من أجاز لك هذا؟ أشارة ضوئية تنظم مسير الناس هذا يقوم بإتلافها .
هنا بعض التوجيه لماذا يصنع بعض الناس مثل هذه الأمور وهوالقيام بإتلاف الأملاك العامة ؟
نذكر هنا عدة أمور :
واحدة منها ضعف السلطة المركزية قسم من الناس يقوم بهذه الأعمال التخريبية لعدم وجود اوضعف السلطة عليه. يذكر في نيويورك قبل حوالي 13سنة أنه إنقطعت الكهرباء عن بعض الأحياء لمدة ساعات فانطلقت الغرائز المكبوتة عند الناس فصارت (كل من أيده إله) حسب التعبير هذا يكسر الزجاج ،وهذا يخرب ،خلال عدة ساعات بعد أن جاءت الكهرباء رأوا أن الخسائر تقدر بالملايين.
 ضعفت يد السلطة فحدث هذا. أوفي أوقات الأزمات والحروب يد السلطة تخف أو الحكومة الفعلية تضعف فيبدأ قسم من الناس بأحتجاب الأشياء أخذ اموال العامة وسرقتها وتكسير المحال التجاريه وماشبه ذلك.
  قسم من الأسباب يرجع إلى سبب ثقافي، هذا الإنسان بطبيعته لايحب النظام عنده حالة من البدايئة والتخلف لايألف النظام فتراه يكسر، يخرب ،يسرق، ولن يتغير إلا إذا صارت عنده ثقافة ومعرفة وعوّد نفسه وروضها على إتباع النظام عندها سيرى أن المحافظة أنفع الى شخصيته .
سبب ثالث يشير له بعض الباحثين مثل مصطفى حجازى له كتاب أنا أنصح الأخوة بمطالعته اسم الكتاب سيكلوجية الأنسان المقهور يقول: إن الإنسان الذي يقع تحت الإستبداد والظلم، شعور الظلم والقهر يجعله يخرب كل شيئ. حتى الأشياء التي في الخارج من مرافق وإضاءة من مؤسسات تعليمية لايشعر أنها له وإنما تذكره بالسلطة المستبدة فيقول أكسر لأعلن ضديتي لهذا الحاكم لايطال الحاكم بنفسه يطال إشارة لمرور مايطال الوزير يطال الشارع هذه الأسباب على إختلافها لاتبرر من الناحية الشرعية قيام الإنسان بإتلاف الأموال العامة لأن هذا أمر غير سائغ شرعاً ولايأذن فيه العلماء تصرف الإنسان في الأشياء لابد له من مبررإذا شيئ ملكك فلك الولاية في أملاكك تتصرف فيها كما تريد لا أحد يسألك. أما في الأموال العامة لايوجد عندك ولاية شرعية  فما الذي يجوز لك أن تتلف هذا الشيئ وهو لعموم الناس يشتركون فيه فالحالة الثورية لاتبرر للإنسان هذه التجاوزات فليس لديك ولاية شرعية. ولم نجد مرجع يأمر بالتدميروالتخريب فلا يجوزللإنسان أن يتصرف في هذه الأمور. هذا تجاوزعلى حقوق الناس .
الناس تمر في الشارع أنا أخذ ثلاثة أمتار وأقوم بتسقيفه أخذ نصف الطريق حتى لا تبقى سيارتي في الشمس فأنا أخذ حقوق الآخرين وأتعدى عليها من أجل سيارتي المحترمة من قال لك أنه يجوز لك هذا ؟ هل أشتريته من جهة ملكية اذا كان كذاك  (اهلاً وسهلاً) أما اذا لم يكن لك كيف تتصرف فيه ؟ عندي عرس ولدي أووفاة والدي أريد مخيم ليس لي الحق بأن أخيم في مكان يتعارض مع حقوق الناس. هذا غير جائز شرعاً نعم اذا كان هذا في زقاق فيه عشرة بيوت أذهب أستاذن من أصحابه  عندها من الممكن ان يكون جائز.
هذا واحد من اوضح الأسباب لايصح التصرف أوالأتلاف للأملاك العامة سواء  كان التبرير أن السلطة المركزية يدها ضعيفة أويقال أن هذا بيئته الثقافية بيئة متخلفة أويقال أن هذا ناقم على السلطة ويريد يفرغ شحنات الغضب لان هذه الأشياء تذكره بالسلطة كلها لاتبرر للإنسان أن يعتدي ويتلف الأموال العامة.
 وأحد مصاديق أنتهاك حقوق الناس من بعضهم البعض حقوق الجيران
عندما نتحدث عن حقوق الجيران نذهب إلى المسائل الأخلاقية أميرالمؤمنين قال:( هالله هالله في جيرانكم) مازال رسول الله يوصينا بهم حتى ظننا أنه سيورثهم إلى غيرذلك من الروايات ليس القضية قضية اخلاقية فقط هي قضية حق ثابت أنت تحاسب عليه وليس الأفضل أنك لاتفعل بل لايجوزلك ذلك. قيام الإنسان بأشياء من شأنها أيذاء الجار هذا غيرجائز شرعاً مثلاً: تقول أنا عندي زواج أبني وأريد أن أفرح فيه فأشغل المكرفون على أعلى درجاته من الساعة الثامنة والنصف ألى الحادية عشروالنصف وبجانبك بيوت أنت في منطقة سكينة هناك رجل كبير يحتاج الى الراحة، هناك مريض يحتاج إلى أستراحة هناك أناس يجب ان تنام مبكراً، وتجلس مبكراً للعمل. كيف تسمح لنفسك من اجل أن تظهر فرحك ان تفعل مثل هذا الأمر الذي يؤذي الآخرين. بعض الأحيان في المجلس لايوجد عشرة أشخاص ولكن المكرفون يصل الى ثلاثة كيلومترات هذا الإزعاج من مصاديق الأذية ومكبرات الصوت حتى في مناسباتنا الدينية ينبغي الألتفات إليها .المؤمنون ولاءٌ منهم عادة يسقطون حقهم في المناسبات المعهودة مثل عشرة محرم ووفايات الأئمة عادة يقولوا يستاهل الحسين وأهل البيت أن نتنازل عن حقنا وهذا جزاهم الله خيراً فيه هذا من علامات الولاء والمحبة لأهل البيت يقدم هالمناسبة على راحته وعلى هدؤه ولكن بعض الحالات أحياناً ليس لها مبرر رأيت أحدهم ساكن في شقة في بناية كاملة لعلها بناية من ستة عشر شقة وهذا معحب بصوته مرة يقرأ أدعية الصحيفة السجادية ومرة يقرأ قرآن في أي وقت من الأوقات وعلى أعلى صوت من المكرفون هذا لايجوز هناك ناس تحتاج إلى راحة هذا ليس مسجد إذا عندك إقبال وروحانية خليه في حدود شقتك أوأستأذن منهم أنا أريد أن أعمل أجواء في هالبناية وكل ماجاء في بالي أريد أن أقرأ مرة أناشيد مرة عزا تقبلوا أولا إذا قبلوا ماعلى أما أنا أجي واسوي روحي صاحب حق وارفع الصوت بالمقدار الذي تريد فهذا ليس من حقك ،قلت نعم في المناسبات الكبيرة التي ننشرف بأحياءها ونعبر عن ولائنا لأهل البيت المرتبطة بالأئمة المعصومين عاشوراء .وأمثال ذلك هذا عامة المسلمين يسلمون بها ويقولون حتى لوكان لنا حق نحن متنازلين عنه ولكن أن يأخذ شيك أبيض مفتوح في أي مناسبة فرح إبنه وموت أبوه  وبلا مناسبة أن يقرأ القرآن وبشكل عام فهذا لايصح .لاحظ أنت القرآن الذي تقرأه يقول (والجار ذوي القربى والجارالجنب ) هذا مايوصيك به من تتولاه يقول لك (هالله هالله في جيرانكم ) طبق تعاليم هؤلاء.
 وياويلاه إذا جاء وقال خفف الصوت يقول عجيب أنت ضد اهل اليت، أنت ضد القرآن، أنت ماتريد ذكرالله ، وأنت القرآن وأهل البيت ألم يأمروك بعدم انتهاك حقوق الأخرين.
 أيضاً حق العامل الذي بين أيدينا رأيت رواية من الرويات العجيبة ولعلها مرت عليكم ايضاً ينقلها العلامة المجلسي في البحار يقول مرا سلمان المحمدي ذات يوم على بيت فاطمة فسمع الحسين يبكي وصوت بكاء الحسين يؤذي النبي ويستثير في أصحاب النبي الخلص اهتمام، فطرقت الباب و فتحته  يقول : فنظرت فاطمة تطحن بالرحى فوجدت على عمود الرحى أثرالدم من دم فاطمة تألمت وقلت لها يافاطمة وأين فضة بعدما أعطى النبي فضة لفاطمة قالت ياسلمان أن رسول الله أعطاني فضة وقال لي اجعلي الخدمة لك يوم ولها يوم وأمس كان يومها واليوم لي هذه فاطمة بنت رسول الله سيدة النساء. فضة أيضاً مملوكة لها ليست مستأجرة أكثر بعد ولكن مادام صار أتفاق أجعلي الخدمة لك يوم ولها يوم فاطمة تقوم وتطحن بالرحى إلى أن يخرج الدم من يديها الكريمتين على حجر الرحى هذه عاملة هذه خادمة هذه جارية وعندنا في البيت خادمة ولكن أي طريقة نحن وأي طريقة تلك عندما أكون في منزلي وأتشرف أنا المرأة بالإنتماء إلى فاطمة الزهراء عليها السلام فعلاً أعامل خادمتي وعاملتي بهذه الطريقة أعطيها يوم  في الأسبوع ترتاح فيه مع أنه قانونياً ضمن العقد إما انها تشتغل ليل نهار ولا تلحق هذا الأمور التي ينبغي أن يلاحظها الإنسان المؤمن والمرأة المؤمنة بعض القضايا التي تغيب أحياناً عن الذهن.
 أنا رأيت كم مورد من الموارد و من الحقوق المسكوت عنها وربما تستغرب عندما أتحدث عنها وهي حق الأب في الزواج وحق الأم في الزواج إلى الآن لم أسمع أحد يتحدث في هذا الموضوع كثيراً رجل زوجته مريضة اومتوفية أراد أن يتزوج ثارات ثائرة البنات أولاً وبعده البنون كيف تتزوج على أُمنا مايصير تتزوج أنت رجال كبير عمرك 60سنة أو62سنة وتريد أن تتزوج ونخطب لك ونزفك وهو من أجل الحفاظ على الوضع العائلي يكبت هذه الحاجة وهذه الرغبة وهذا الحق، عنده قدرة عنده حاجة أحياناً تصل الى مرحلة الضرورة ويقال له أذهب برا وسوي إلي تبغاه ماعندنا مانع إما تتزوج على أمنا هذه جريمة أنا لا أشك أن من أصيب بجلطة من هذا الأمر لاشك أن اولاده محاسبون على هذا الأمر. والعكس صحيح . أمرأة أتصلت تقول توفي زوجي وعمري 40سنة وعندي أولاد واحد متزوج وباقي البنات على زواج وأنا أريد أن أتزوج عندي حاجة مادية حاجة جنسية أحتاج الى رجل تقول قال أحد الأولاد إذا تتزوجي أنا أقوم في اليوم الثاني واشق بطن الرجل بالسكين أي دين هذا أي برّ.
 هذا حق الأب الأرمل أن صح التعبير في أن يتزوج وحق الأم الذي توفي عنها زوجها أوطلقت في أن تتزوج لايجوز للبنت أوالولد أن يمنع أويعارض وهوبذلك يرتكب أثماً وعملاً محرماً غير جائز هذا من اوضح مصاديق العقوق والإيذاء والأجرام هذا من حق والدهم ووالدتهم لا أحد يستطيع أن يحرم هذا الشئ ، شيئ أحله الله أنت لايجوز لك تحريمه الزوجة محتاجة وراغبة وأبوك راغب ومحتاج لايجوز لك أن تقف مقابل ذلك هذه من الحقوق المسكوت عنها ولكنها موجودة وأمثال ذلك من الأمور الكثيرة في المجتمع.
 يحتاج أن نتواصل في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر لانقول في الأموال العامة أنه لازم نعاقب الفاعل وحق الجيران لابد من أن تشتكي في الشرطة المجتمع لابد من أن يحل مشاكله المؤمنون أولياء بعضهم البعض يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكرهذه مسؤليتهم ودورهم، ليس بالعنف بل بالكلمة الطيبة بالتوجيه بألفات النظرهذه جوهر الرسالة الحسينية.
هذا ما أوصى به الحسين أخاه محمد بن الحنفيه  أن الموت حق والبعث حق والنار حق واني لم أخرج أشراً ولابطراً ولامفسداً ولاظالماً وإنما خرجت لطلب الإصلاح في أمة جدي أريد أن آمر بالمعروف وأنهى عن المنكر فمن قبلني بقبول الحق فالله أولى بالحق ومن رد علي ِ أصبر. وخرج من المدينة الى مكة وبقي محور الناس وكهفاً يقصدونه  إلي عنده مسألة عقائدية يأتي وكانوا ينتظرون أن يحجون بحجه فبدل أن يكمل الحج أبدله بعمرة مفرده.

 

مرات العرض: 2562
تنزيل الملف: عدد مرات التنزيل: (807)
تشغيل:

الهجوم على العالم الإسلامي
مظلومية أهل البيت عليهم السلام