ناعية الحسين إلى جوار الحسين
الشيخ فوزي السيف - « محرر الموقع » - 29 / 1 / 2012م - 6:38 ص
قيثارة الحزن في عاشوراء ، ومثير أشجان أهل الولاء ، الأستاذ المربي والخطيب الحسيني المؤثر الملا عبد الرسول بن عبد الكاظم البصارى ، لم يدع شهر صفر يخرج حتى خرج معه ذاهبا بأحزانه إلى سيده الحسين عليه السلام ..
منذ السنوات الأولى لطفولتنا عجن شخصياتنا بالحزن على الحسين ، وكان صوته الشجي يعمق فينا محبة أهل البيت ويحكي لنا عن مظلومية أهل البيت عليهم السلام ..
أبا أحمد غادرت سريعا فما زال فينا نبع حزن تستطيع استخراجه ودمعة تفتش عن صوتك .. اسأل الله أن يحشرك مع من كنت في خدمتهم قرابة نصف قرن من الزمان .. وإنا لله وإنا إليه راجعون
اضف هذا الموضوع الى: