تواجد النخب ، وتواصل الجمهور
محرر الموقع - 12 / 7 / 2010م - 8:00 م
تحدث سماحة الشيخ في خطبة يوم الجمعة 2/8/ 1431 في مسجد الرفعة ، عن أيام مواليد أبطال كربلاء ، الامام الحسين سيد الشهداء عليه السلام ، وأبي الفضل العباس بن علي ، والامام زين العابدين علي بن الحسين عليهم السلام ، وأشار إلى ضرورة التأكيد على هذه المناسبات الدينية التي تستجلب سيرة الشخص الرمز ، وبالتالي تكون محطة للاقتداء ، بعد التعرف . كما تعرض إلى سفرته إلى تركيا ، لحضور مؤتمر الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين ، مشيرا إلى نقطتين : ـ الأولى : ضرورة التواجد في هذه المؤتمرات والمواقع ، لتدعيم طريق التقارب بين المسلمين ، مشيرا إلى أن من السهل للانسان أن يغضب لأن فلانا قال كلاما لا يناسب ، ويهجره ويقاطع .. وربما تقوم بعض الأطراف بهذا العمل لجعل الجو متشنجا فتمنع من تواصل المسلمين ،ومن حضور شيعة أهل البيت في هذه المواقع وبالتالي تساهم في عزلهم .. ولكن الطريق الصحيح هو أن يتواجد صاحب القضية في كل المواطن والمواقع التي يحتمل ان يكون وجوده مؤثرا ، ولو بتحفيف حدة التشنج .. إذ يستطيع الدفاع حين يحتاج الموقف إلى ذلك . وقد يراعي بقية الأطراف وجود هذا الطرف في أطروحاتهم ، والنتيجة لا ريب أنها ستكون لمصلحة تخفيف التشنج . والثانية : أن على المؤمنين من شيعة أهل البيت أن يتواصلوا مع إخوانهم في المذهب ، حين يذهبون إلى المواقع المختلفة لأجل التنزه والسفر الصيفي ، وذلك أن كثيرا من المؤمنين يقومون بأسفار في الصيف لبلدان مختلفة ، ومنها تركيا ، وربما لا يعرف الكثير إلا الشيء القليل عن شيعة أهل البيت في هذه المنطقة ، فينبغي الحرص على التواصل في هذه البلدان , وتبادل التجارب والخبرات النافعة .. وقد لمسنا من المؤمنين في تلك المنطقة ترحيبا بمثل هذا التواصل . وبالتالي فينبغي أن يتم العمل على جهتين : ـ التواجد من قبل النخب في الاجتماعات والمؤتمرات التي تؤكد على خط التقارب ونبذ التشنج .. ـ والاستفادة من الأسفار في التأكيد على التواصل مع الشركاء في المذهب لتبادل التجارب والخبرات .
اضف هذا الموضوع الى: