استثمار العطلة الصيفية
محرر الموقع - 13 / 6 / 2007م - 8:00 م
تحدث سماحة الشيخ في خطبة يوم الجمعة في مسجد الرفعة بتاروت عن أهمية استثمار العطلة الصيفية وقد شارفت على البدء . لكي تتحول إلى إضافة مهمة لصالح الطلاب والطالبات بدل أن تتحول إلى مشكلة معضلة تشتكي منها الأسرة ، ويتضرر منها المجتمع وقد بين في بداية خطبته أن هناك منهجين في التعامل مع قضايا الشباب ، المنهج السلبي الذي يكتفي بتوصيف المشكلة والمبالغة في عرض آثارها ، وبتوجيه اللوم إلى أولئك الشباب وانتقادهم بقسوة . وأوضح أن هذا المنهج لا يحل أي مشكلة ، ولا يصنع شيئا ، إلا أنه يزيد في الفاصلة التي تفصل بين هؤلاء الشباب وبين بقية أبناء المجتمع وخصوصا الفئة المتدينة .. والشاهد على ذلك هو قلة نسبة الشباب المتفاعل مع البرامج الدينية والمساجد قياسا إلى حجم الشباب في المجتمع . وهناك منهج آخر هو المنهج الايجابي الذي يسعى إلى تفصيل بعض البرامج الدينية على مقاس الشباب ، ويتفاعل معهم بنحو يجذبهم إلى هذه البرامج ، والعطلة الصيفية فرصة مناسبة لاستقطاب هذه الفئة عبر برامج متعددة ، منها : 1/ النشاطات الرياضية المتنوعة : ويمكن هنا التفاعل مع نوادي المنطقة ، لكي تقوم بهذا الدور فلا شك أن النشاط الرياضي يستقطب شرائح واسعة من الشباب . فلو قامت مسابقات رياضية متعددة ، كسباق الجري مثلا ، أو مضمار الخيل ـ الذي كان موجودا في تاروت ـ أو المباريات الرياضية ، وهكذا مسابقات الألعاب الشعبية .. لاستطاعت استقطاب فئات كبيرة من الشباب . 2/ برامج لتكميل القدرة الانتاجية عند الشباب : لا بد من حث الشباب على استثمار هذه العطلة لتكميل قدراتهم ، عن طريق التمكن من المهارات الفنية كدورات الميكانيك والكهرباء والكمبيوتر والرسم والخط وأمثالها 3/ البحث عن عمل صيفي ، وينبغي أن يتعاون المجتمع في هذا المجال حتى يتم توفير تلك الأعمال لهذه المجاميع من الشباب والشابات ، وربما لا يكون الأمر مجديا ـ دائما ـ من الناحية الاقتصادية ، ولكن مع ذلك ينبغي التحرك ضمن إطار العائد الاقتصادي والعائد الاجتماعي وحتى لو كان الأمر من الناحية الاقتصادية غير مربح فإنه مع ملاحظة الجانب الاجتماعي والفوائد المترتبة عليه سيكون مفيدا 4/ برامج الدورات الدينية التثقيفية فهناك ولله الحمد الكثير من الدورات سواء منها القرآنية التي تهدف إلى تعليم تجويد القرآن وترتيله وحفظه ، او تلك التي تهتم بالتربية العقائدية أو الثقافة العامة فينبغي تشجيع الأبناء والبنات على المشاركة فيه والانتفاع بها .
اضف هذا الموضوع الى: